armed forces news أخبار القوات المسلحة

مشاة، دروع، قوات خاصة و غيرها
قوانين المنتدى
أضف رد جديد
صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14738
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

armed forces news أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة TangoIII » الجمعة يوليو 26, 2013 9:47 am

أخبار القوات المسلحة
إصابة قائد الفرقة 12 بالجيش بجروح طفيفة نتيجة حادث مروري على طريق كركوك- الأنبار
المدى برس/ كركوك
كشف قائد الفرقة الـ12 بالجيش العراقي، اليوم الخميس، عن تعرضه لإصابة طفيفة نتيجة حادث مروري على طريق كركوك- الأنبار، متوقعا العودة للعمل خلال يومين.
وقال اللواء الركن محمد خلف سعيد الدليمي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "حادثاً مرورياً وقع للعجلة التي كانت تقلني نتيجة اصطدامها بصهريج على طريق كركوك- الأنبار، بينما كنت عائداً من الإجازة لحضور مجلس عزاء الشيخ عبد الله العاصي، مما أدى إلى إصابتي بكدمات وجروح طفيفة".
وتوقع الدليمي، أن يعود إلى "العمل خلال اليومين المقبلين".
وكان رئيس المجموعة العربية في مجلس محافظة كركوك الشيخ عبد الله سامي العاصي قتل واثنين من عناصر حمايته بهجوم مسلح استهدف سيارته، يوم الاثنين الماضي، (الـ22 من تموز 2013 الحالي)، في منطقة الصيادة جنوبي كركوك.
وتعتبر محافظة كركوك، (يبعد مركزها 250 كيلومتر شمال العاصمة بغداد)، التي يقطنها خليط سكاني من العرب والكرد والتركمان والمسيحيين والصابئة، من أبرز المناطق المتنازع عليها، والمشمولة بالمادة 140 من الدستور العراقي، فضلاً عن كونها من بين أهم المناطق العراقية الغنية بالنفط، وتشهد خلافات مستمرة بين مكوناتها فضلاً عن أعمال العنف شبه اليومية التي تطال المدنيين والقوات الأمنية على حد سواء.


http://www.almadapress.com/ar/news/1567 ... %AD-%D8%B7

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14738
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة TangoIII » الجمعة يوليو 26, 2013 12:55 pm

البنتاغون يخاطب الكونغرس للمصادقة على صفقة أسلحة جديدة للعراق باكثر من مليار دولار

المدى برس/ بغداد
كشفت وزارة الدفاع الامريكية، اليوم الجمعة، عن "مخاطبة الكونغرس للمصادقة على خططه لبيع الحكومة العراقية" معدات وقطع غيار عسكرية متنوعة تصل قيمتها الى "مليار وخمسة وتسعون مليون دولار"، وبين أن المعدات تشمل "طائرات هليكوبتر وعجلات استطلاع نووي وبيولوجي وعجلات همفي"، في حين لفت الى أنها تأتي تحت عنوان "المساهمة الأمريكية لمساعدة شركائها وأصدقائها بتحسين استراتيجيتهم الأمنية".
وقال بيان صدر عن لجنة تعاون الأمن العسكري المسؤولة عن المبيعات الخارجية للأسلحة في وزارة الدفاع الامريكية، ونقله موقع
(Fool)
الأمريكي للأخبار الاقتصادية، وأطلعت عليه (المدى برس)، إنها "خاطبت الكونغرس اليوم للمصادقة على خططها لبيع الحكومة العراقية معدات وقطع غيار عسكرية متنوعة تصل قيمتها الى مليار وخمسة وتسعون مليون دولار".
وأضافت اللجنة في بيانها أن "هذه الصفقة العسكرية تشتمل على (12) طائرة هليكوبتر من طراز بيل
(Bell 412 EP)
مع معداتها المرافقة الكاملة والتي تصل قيمتها الى (300) مليون دولار، إضافة الى (50) عجلة استطلاع نووي وبيولوجي وكيمياوي من نوع سترايكر طراز
(M1135)
المصممة لمقاومة أجواء الحرب الكيمياوية والتي تصل قيمتها التقريبية حوالي (900) مليون دولار".
وأشارت اللجنة الى أن "الصفقة تحتوي أيضا قطع الغيار الضرورية لأغراض الصيانة لعجلات الإنقاذ نوع هيركوليز من طراز
(M88A1)و(M88A2)
المستخدمة كلاهما لإخلاء الدبابات المتضررة"، وأردفت "كما تحتوي المعدات الثقيلة لمقطورات وشاحنات طراز
(M1070)
وشاحنات الجهد الثقيل التكتيكية
(M977)
والعجلات المدولبة متعددة الأغراض(همفي)وعجلات منظومات مد الجسور العائمة التكتيكية
(TFRBS)
وعجلات نقل الأشخاص المدرعة
(M113)
وعجلات هاوتزر
(M109A5)و(M198)".
وتابعت اللجنة أن "هذا القسم من مبيعات الأسلحة المقترحة تصل قيمتها الى (750) مليون دولار"، موضحة أن "كل هذه المبيعات المقترحة موصوفة تحت عنوان (مساهمة السياسة الخارجية الأمريكية وامنها الوطني بمساعدة شركائها وأصدقائها بتحسين استراتيجيتهم الأمنية)"، مؤكدة أن "هذه الصفقة لا تؤثر على الوضع الدفاعي والامني للولايات المتحدة" .
وكان مسؤول عسكري أميركي رفيع المستوى أكد، في (18 تموز2013)، أن العراق قدم 479 طلباً للحصول على تجهيزات عسكرية تصل قيمتها إلى نحو 15 مليار دولار، وفي حين بين أن قيمة الصفقات الممولة أميركيا للعراق تصل إلى 850 مليون دولار، ذكر أن الموافقة "لم تتم" بعد على منظومة الدفاع الجوي المتكاملة التي طلبها العراق للحاجة إلى "سلسلة موافقات" من قبل وزارة الخارجية الأميركية.
وكان وزير الدفاع العراقي وكالة، سعدون الدليمي، قال في حديث إلى (المدى برس)، في (الثالث من حزيران 2013)، إن العراق سيتسلم وجبة أولى من طائرات F-16 الأميركية نهاية العام 2013 الجاري.
وكان العراق وقع اتفاقاً مع واشنطن لشراء 36 طائرة مقاتلة من طراز
F-16،
وقد أعلنت الحكومة العراقية في (أيلول 2011)، عن تسديد الدفعة الأولى من قيمة الصفقة ثمناً لشراء 18 مقاتلة من هذا النوع، فيما أكدت وزارة الدفاع، في (الثالث من تموز 2012 المنصرم)، على رغبة الحكومة العراقية زيادة عدد هذه الطائرات في "المستقبل القريب" لحماية أجواء البلاد.
يذكر أن الولايات المتحدة هي المصدر الرئيس لتسليح القوات المسلحة العراقية، برغم السعي للحصول على أسلحة روسية وأخرى من دول أوريا الشرقية بين الحين والآخر.


http://www.almadapress.com/ar/news/1568 ... %A9-%D8%B9

ايسوس العراق

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الجمعة يوليو 26, 2013 3:07 pm

m198 + M109A5
هل ادرجهما يعني ان العراق طلب زيادة اعدادها ..؟
من المفروض ان يكتفي العراق من المدفعية الاميركية لصالح مدفعية جديدة كالـ PLZ-45 الذذاتي الحركة او القيصر الفرنسي او حتى Nora52 الصربي ..كسياسة تنويع مصادر السلاح
ليس مم لمعقول صنف يكون تسليحه من دولة واحدة..

Desert_Eagle
Sergeant - Arif
Sergeant - Arif
مشاركات: 317
اشترك في: الأربعاء أغسطس 15, 2012 7:31 pm
مكان: Basra, Iraq

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة Desert_Eagle » الجمعة يوليو 26, 2013 4:04 pm

ايسوس العراق كتب:m198 + M109A5
هل ادرجهما يعني ان العراق طلب زيادة اعدادها ..؟
من المفروض ان يكتفي العراق من المدفعية الاميركية لصالح مدفعية جديدة كالـ PLZ-45 الذذاتي الحركة او القيصر الفرنسي او حتى Nora52 الصربي ..كسياسة تنويع مصادر السلاح
ليس مم لمعقول صنف يكون تسليحه من دولة واحدة..
لا أخ ايسوس هذا مو زيادة أعداد. هذه قائمة المعدات الموجودة أصلا و العقد لتوفير صيانة لهذة المعدات
المشتريات الجديدة هي مروحيات البيل و السترايكر فقط.
اعتقد انو اكو التباس بالترجمة لكن الطلب المرفوع للكونغرس واضح إذا قرأته
باللغة الإنكليزية

أما بالنسبة إلى المدفع الذاتي الحركة فانا أوافقك الرأي بس أشوف انو
Plz05
الصيني الجديد هو خيار ممتاز. و لكن تبقى المشكلة الأزلية الأعباء اللوجستية التي ترافق هذا التنوع و القدرات اللوجستية العراقية حسب تقرير سايجر الأخير ضعيفة جداً و شبه عاجزة عن صيانة ما هو موجود أصلا و حتى انه ذكر أن دبابات الابرامز مشلولة و غير فعالة بسبب العجز عن صيانتها. فلا اعلم كيف ستتحمل القدرات اللوجستية العراقية التنوع و التعقيد الكبير للمعدات المتوقع وصولها ابتداءا من العام القادم

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14738
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة TangoIII » الجمعة يوليو 26, 2013 4:43 pm

الطلبات هي
50 عربة أستطلاع بايلوجي كيميائي و نووي مع المعدات المصاحبة
50 M1135 Stryker
بقيمة بقيمة تقديريرية تصل الى 900 مليون دولار
12 طائرة هليوكوبتر للبحث و الأنقاذ من نوع
12 Bell 412 EP
بقيمة بقيمة تقديريرية تصل الى 300 مليون دولار
وقاعدة صيانة ودعم للمعدات لمدة 5 سنوات بقيمة تقديريرية تصل الى 750 مليون دولار
Iraq–M1135 Stryker Nuclear, Biological, and Chemical Reconnaissance Vehicles

(Source: Defense Security Cooperation Agency; issued July 25, 2013)

WASHINGTON --- The Defense Security Cooperation Agency notified Congress today of
A possible Foreign Military Sale to Iraq of 50 M1135 Stryker Nuclear, Biological, and Chemical Reconnaissance Vehicles and associated equipment, parts, training and logistical support for an estimated cost of $900 million.

The Government of Iraq has requested a possible sale of 50 M1135 Stryker Nuclear, Biological, and Chemical Reconnaissance Vehicles, DECON 3000 Decontamination Systems, M26 Commercial Joint Service Transportable Decontamination Systems (JSTDS),AN/VRC-89 Single Channel Ground and Airborne Radio Systems (SINCGARS) with Global Positioning System (GPS), AN/VRC-90 SINCGARS with GPS,M40A1Protective Masks, Lightweight Personal Chemical Detectors LCD-3, Portable Chemical Warfare Agent Detectors GID-3, Multi RAE PLUS Gas Detectors, AN/VDR-2 Radiac Sets, M256 Chemical Agent Detector Kits, Decontamination Kits, Chemical Biological Mask Canisters, M8 Chemical Paper Agent Detector Kits, water canteens, individual clothing and equipment, spare and repair parts, support equipment, communication equipment, publications and technical data, personnel training and training equipment, site surveys, A Quality Assurance Team, U.S. Government and contractor technical assistance, and other related elements of program and logistics support.

The estimated cost is $900 million.

This proposed sale will contribute to the foreign policy and national security of the United States by helping to improve the security of a strategic partner.

This proposed sale will contribute to Iraq’s stability and sovereignty by increasing its situational awareness and ability to identify potential Chemical, Biological, Radiological and Nuclear (CBRN) agents. This proposed sale directly supports the Iraqi government and serves the interests of the Iraqi people and the United States.

This equipment provides the Iraqi Army CBRN reconnaissance units with reliable capabilities for early warning of contamination by radiological, biological, and chemical material. Overall, these systems meet the requirements of providing the Iraqi Army with The ability to conduct CBRN reconnaissance techniques of search, survey, surveillance, and sampling to reduce the effects of exposure to these hazardous agents.

The proposed sale of this equipment and support will not alter the basic military balance in the region.

The principal contractors involved in this program are General Dynamics Land System of Sterling Heights, Michigan; Karcher Futuretech of Schwailheim, Germany; DRS Technologies of Florence, Kentucky; Smiths Detection of Danbury, Connecticut; and Federal Resources of Stevensville, Maryland. There are no known offset agreements proposed in connection with this potential sale.

Implementation of this proposed sale will require approximately 35 U.S. Government or contractor representatives to travel to Iraq for a period of up 2 years to provide management and training.

There will be no adverse impact on U.S. defense readiness as a result of this proposed sale.

This notice of a potential sale is required by law and does not mean the sale has been concluded. (ends)

Iraq-Bell 412 EP Helicopters

(Source: Defense Security Cooperation Agency; issued July 25, 2013)

WASHINGTON --- The Defense Security Cooperation Agency notified Congress today of a possible Foreign Military Sale to Iraq of 12 Bell 412 EP helicopters and associated equipment, parts, training and logistical support for an estimated cost of $300 million.

The Government of Iraq has requested a possible sale of 12 Bell 412 EP helicopters equipped with Star SAFIRE III EO/IR systems, PT6T - 3DF engines, KDM - 706 Distance Measuring Equipment, KNR 634 VOR/LOC with MB/HSI, MST67A Transponder, Artex C406-1HM Emergency Locator Transmitter, Wulfsberg FlexComm II C5000 System with Synthesized Guard, KTR -908Very High Frequency Radios, NAT AA-95 Audio System, 660 Weather Radar, AAI Radome, Night Vision Imaging System (NVIS) Compatible Cockpit Lighting, SX-16Nightsun, spare and repair parts, support equipment, publications and technical data, personnel training and training equipment, site surveys, U.S. Government and contractor technical assistance, and other related elements of program and logistics support.

The estimated cost is $300 million.

This proposed sale will contribute to the foreign policy and national security of the United States by helping to improve the security of a strategic partner. This proposed sale directly supports the Iraq government and serves the interests of the Iraqi people and the U.S.

This proposed sale will contribute to Iraq’s stability and sovereignty by providing a critical component to building its Air Force and achieving air sovereignty.

This equipment will provide the Iraqi Air Force with a search and rescue capability critical to developing a mature Air Force.

The proposed sale of this equipment and support will not alter the basic military balance in the region.

The principal contractor will be Bell Helicopter Textron, Hurst, TX.

There are no known offset agreements proposed in connection with this potential sale. Implementation of this proposed sale will require approximately 20 U.S. Government contractor representatives to travel to Iraq for a period of up 3 years to provide aircraft specific flight and maintenance training and logistical support.

There will be no adverse impact on U.S. defense readiness as a result of this proposed sale.

This notice of a potential sale is required by law and does not mean the sale has been concluded. (ends)

Iraq–Multi-Platform Maintenance Support

(Source: Defense Security Cooperation Agency; issued July 25, 2013)

WASHINGTON --– The Defense Security Cooperation Agency notified Congress today of a possible Foreign Military Sale to Iraq of Multi-Platform Maintenance and associated equipment, parts, training and logistical support for an estimated cost of $750 million.

The Government of Iraq has requested a possible sale to provide for a five year follow-on maintenance support for the M88A1 Recovery Vehicle, M88A2 Hercules, M113 Family of Vehicles, M109A5 Howitzers, M198 Howitzers, M1070 Heavy Equipment Trailer and Truck (HETT), M977 Heavy Expanded Mobility Tactical Truck (HEMTT), High Mobility Multipurpose Wheeled Vehicle (HMMWV), and the Tactical Floating River Bridge System (TFRBS) including, spare and repair parts, support equipment, publications and technical data, personnel training and training equipment, site surveys, Quality Assurance Teams, U.S. Government and contractor technical assistance, and other related elements of program and logistics support.

The estimated cost is $750 million.

This proposed sale will contribute to the foreign policy and national security of the United States by helping to improve the security of a strategic partner.

This proposed sale directly supports the Iraqi government and serves the interests of the Iraqi people and the United States.

Helping Iraq maintain, sustain, and effectively utilize the equipment it has purchased or received from the United States over the past decade is a U.S. priority. This proposed sale is essential to provide Iraq with the support, spares, services, and equipment necessary to continue its effective use of its ground-based vehicle fleet.

The proposed sale of this equipment and support will not alter the basic military balance in the region.

The principal contractor involved in this program is unknown at this time. There are no known offset agreements proposed in connection with this potential sale.

Implementation of this proposed sale will require multiple U.S. Government or contractor representatives to travel to Iraq over period of (5) years to establish maintenance support, on – the -job (OJT) maintenance training and maintenance advice for program and technical support and training.

There will be no adverse impact on United States defense readiness as a result of this proposed sale. This notice of a potential sale is required by law and does not mean the sale has been concluded.

http://www.defense-aerospace.com/articl ... -iraq.html

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14738
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة TangoIII » الأحد يوليو 28, 2013 4:59 pm

الجيش العراقي يبدأ عملية عسكرية "كبيرة" في ثلاث محافظات تسفر عن اعتقال أربعة مسلحين والعثور على "بقع دماء"

المدى برس/ كركوك
أعلنت قيادة عمليات دجلة، اليوم الأحد، "بدء تنفيذ عملية أمنية كبيرة" في ديالى وصلاح الدين وكركوك لملاحقة "منفذي الهجمات الانتحارية والتفجيرات والاغتيالات خلال شهر رمضان"، وبينت أن العملية تعتمد على قوة من الجيش وتم فيها "استخدام المدفعية والمروحيات"، فيما اشارت الى أن العملية اسفرت عن "اعتقال أربعة مطلوبين وضبط معمل للتفخيخ والعثور على بقع دماء على الأرض" بعد ضربة جوية لموقع تابع للمسلحين.
وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي في بيان له تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "عملية أمنية انطلقت فجر اليوم في ديالى وصلاح الدين وكركوك لملاحقة الجماعات الإرهابية التي تنفذ هجماتها الانتحارية والتفجيرات والاغتيالات خلال شهر رمضان"، مشيرا الى إن " العملية تستهدف ما يسمى بالدولة الإسلامية والطريقة النقشبندية وانصار السنة".
وأضاف الزيدي أن "العملية تعتمد على قوة الجيش في ثلاث محافظات وبمساندة المروحيات والمدفعية"، مبينا أن " العملية تركز على منطقة جلام والطبج والجزيرة في صلاح الدين ومناطق حمرين في ديالى والحويجة وأطرافها في كركوك".
واكد قائد عمليات دجلة أن " العملية أسفرت حتى الان عن اعتقال اربعة مطلوبين وتفكيك عجلتين والعثور على معمل للتفخيخ يجري إبطاله"، لافتا الى أن "هناك معلومات عن وجود قتلى بين الإرهابيين من خلال استهدافهم من قبل احدى المروحيات التي ضربت تجمعا للمسلحين في منطقة جلام"،
وتابع الزيدي "بعد تمشيط المكان تم العثور على دماء على الأرض وهذا يدل على وجود قتلى بينهم".
وكان مدير ناحية سليمان بيك طالب محمد البياتي في محافظة صلاح الدين أعلن، في (25 تموز2013)، قيام قوة من عمليات دجلة باعتقال 150 شخصا على خلفية الاشتباكات التي وقعت يوم (24 تموز2013) في الناحية، واصفا طريقة القاء القبض "بالانتقامية"، في حين تساءل أين كانت هذه القوات عندما سيطر المسلحون على الطريق السريع وقتلوا 14 سائقا.
وكان مدير ناحية سليمان بيك في صلاح الدين طالب محمد البياتي، أعلن (24 تموز2013)، أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين عشرات المسلحين المنتمين "للنقشبدية ودولة العراق الاسلامية" وقوات امنية مشتركة في الناحية، فيما قتل 14 سائق شاحنة من قبل مسلحين مجهولين في نقطة تفتيش وهمية على طريق بغداد كركوك.
وكانت محافظة صلاح الدين اعلنت، في (22 تموز2013)، فك ارتباطها بقيادة عمليات دجلة وتشكيل قيادة خاصة بها، وفي حين دعت الحكومتين الاتحادية وإقليم كردستان إلى سحب قواتهما الوافدة إلى طوز خورماتو، وكشفت عن ايكال إدارة الملف الأمني بالقضاء الى قيادة شرطة المحافظة والفرقة الرابعة التابعة للجيش العراقي، وتخصيص خمسة مليارات دينار لتنفيذ مشاريع حيوية في القضاء.
وكان مصدر في شرطة محافظة صلاح الدين أفاد، اليوم الأحد، بأن 12 من عناصر الأمن الكردي (الاسايش) سقطوا بين قتيل وجريح بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة في قضاء طوز خورماتو، شرق تكريت،( 170 كم شمال بغداد).
يذكر أن محافظة صلاح الدين مركزها مدينة تكريت، شهدت تصعيدا أمنيا واسع النطاق عقب اقتحام قوات الجيش العراقي لساحة اعتصام الحويجة في الـ23 من نيسان 2013،إذ قام مسلحون بالسيطرة على ناحية سليمان بيك، في (24 نيسان 2013)، وانسحاب قوات الجيش منها بعد 24 من الاشتباكات، فيما عاد المسلحون وانسحبوا منها، يوم الجمعة،(26 نيسان 2013)، ليدخل الجيش العراقي وفقا لاتفاق مع شيوخ العشائر توسط فيه محافظة صلاح الدين احمد عبدالله الجبوري.
وكانت قيادة عمليات دجلة أعلنت، في (11 حزيران 2013)، إطلاق عملية "صولة فرسان دجلة" في محافظة ديالى بعد أيام من إطلاقها في محافظتي كركوك وصلاح الدين وأكدت أن اليوم الأول في ديالى أسفر عن قتل "ثلاثة من قياديي تنظيم القاعدة" واعتقال 14 آخرين، لافتة إلى أن 175 من عناصر القاعدة والنقشبندية تم اعتقالهم في حصيلة إجمالية للعملية التي بدأت منذ خمسة أيام.
يذكر أن وزارة الدفاع أعلنت في (الثالث من تموز 2012 المنصرم)، عن تشكيل "قيادة عمليات دجلة" برئاسة قائد عمليات ديالى الفريق عبد الأمير الزيدي للإشراف على الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك ومن ثم أضيف محافظة صلاح الدين لساحة عملها.
يذكر أن محافظة ديالى ومركزها مدينة بعقوبة، تشهد تصعيدا أمنيا واسع النطاق عقب اقتحام قوات الجيش العراقي لساحة اعتصام الحويجة في الـ23 من نيسان 2013، أذ اندلعت في الـ25 من نيسان الحالي اشتباكات عنيفة بين مسلحين تابعين لـ(جيش الطريقة النقشبندية) وقوات من الجيش تساندها طائرات عسكرية في عدد من قرى ناحية قره تبة،(120كم شمال شرق بعقوبة)، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.


http://www.almadapress.com/ar/news/1576 ... 7%D8%A1%22

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14738
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة TangoIII » الأحد يوليو 28, 2013 6:11 pm

العامري: نشر الجيش داخل بغداد خطأ إستراتيجي ولابد من تغيير الخطط لتوطيد الامن
اكد الامين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، ان انتشار قطعات الجيش داخل العاصمة بغداد يعد خطأ إستراتيجيا، مشددا على ضرورة تغيير الالية العسكرية واعادة النظر بالخطط المتبعة من اجل توطيد الامن.

وقال العامري "اننا نحتاج الى حزمة امنية واعادة النظر بالخطط المتبعة، وتغيير الالية العسكرية من اجل الوقوف على اسباب تدهور الوضع الامني، فانتشار الجيش داخل بغداد خطا استراتيجي ولابد ان يخرج من العاصمة، ويمسك اطرافها، يقوم بإنشاء طوق حولها والعمل على اخلائها من الارهابيين".

واضاف ان "من الخطأ ان يعتقد ان الملف الامني هو ملف اجراءات امنية عسكرية صرفة، وانما هو حزمة من الاجراءات السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية، فاذا توحد الشعب العراقي واصبح قاعدة واحدة ترفض الارهاب قطعا سوف لن تبقى حاضنة واحدة له في العراق".

واوضح العامري ان "المشكلة تكمن بان هناك مناطق تعتبر حواضن للارهاب لذا فهي تحتاج الى اجراءات اجتماعية ولحمة وطنية، حيث يكون هناك ميثاق شرف بين العشائر يعتبر بموجبه كل من يأوي ارهابيا يعد شريكا له، كما ان على السياسيين جميعا الاتفاق على حرمة الدم العراقي والوقوف صفا واحدا بوجه الارهاب".

ويعاني الملف الأمني من تدهور كبير خاصة في الاونة الاخيرة بعد عملية تهريب السجناء من سجني ابو غريب والتاجي، حيث شهد سجنا ابو غريب والتاجي الاحد الماضي هروب اكثر من {500} سجين اثر عملية نفذها ارهابيون اقتحموا السجن بالسيارات المفخخة والاحزمة الناسفة وراح ضحية الاقتحام ثمانية من منتسبي الامن وجرح {14} اخرين اثر مواجهات مسلحة بين الارهابيين وافراد الامن المسؤولين عن حماية السجون.

وعلى خلفية ماتقدم دعا رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، السيد عمار الحكيم، امس السبت، القيادات العراقية الى عقد اجتماع عاجل من اجل توحيد الرؤية وتشخص الواقع الامني لمواجهة تحدياته والوصول الى رؤية استراتيجية لوضع الحلول الحقيقية لهذا الملف.

http://www.burathanews.com/news_article_204602.html

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14738
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة TangoIII » الثلاثاء يوليو 30, 2013 7:14 pm

وهل يعقل تنزيل رتبة ؟ ...في الوقت الذي منحت الرتب جزافا الى من كان خارج العراق في فترة النظام السابق ؟؟؟؟!
الدفاع: اعادة [107] من ضباط الجيش السابق برتبة رائد الى ملازم للخدمة

اعلنت وزارة الدفاع اعادة [107] من ضباط الجيش السابق الى الخدمة في الجيش الحالي.

وذكر بيان للوزارة "تم الحصول على موافقة رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بموجب الامر الديواني [398] على اعادة ضباط الجيش السابق البالغ عددهم [79] ومن [رتبة رائد الى رتبة ملازم ] والذين تم استقبالهم في مراكز استقبال ضباط الجيش السابق في محافظات ديالى وصلاح الدين، الناجحين بالفحص الطبي، ولمعرفة الاسماء مراجعة المراكز انفة الذكر".

وأضاف "كما تم الحصول على موافقة القائد العام للقوات المسلحة بموجب الأمر الديواني [390] على اعادة ضباط الجيش السابق البالغ عددهم [28] ومن [رتبة نقيب الى رتبة ملازم] والذين تم استقبالهم في مراكز استقبال ضباط الجيش السابق في محافظات ابغداد والبصرة وديالى وصلاح الدين وكربلاء وبابل والنجف وكركوك ونينوى والانبار وذي قار، الناجحين بالفحص الطبي، ولمعرفة الاسماء مراجعة المراكز انفة الذكر".

http://www.burathanews.com/news_article_204888.html

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14738
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة TangoIII » الثلاثاء يوليو 30, 2013 7:25 pm

الأمن والدفاع : المالكي فقد الثقة حتى بمقربيه في ملف الأمن.. وشراء عجلات نووية لن يرسي الاستقرار
أبدت لجنة الأمن والدفاع استغرابها من إقدام العراق على التعاقد مع الولايات المتحدة لشراء 50 عجلة عسكرية مخصصة للحروب النووية والكيمياوية بقيمة 900 مليون دولار، ولفتت الى ان تعاقدات الحكومة في قطاع الأسلحة يخضع لسرية تامة وبعيدا عن أنظار مجلس النواب، واعتبرت ان رئيس الحكومة نوري المالكي "فقد الثقة" حتى بمقربيه فيما يخص معلومات الأمن والتسلح، ولفتت الى انه كان الأجدى صرف الاموال لزيادة تدريب وتأهيل الضباط والمنتسبين لمواجهة خروقات يمكن تجنبها في العادة حتى لأجهزة الأمن متواضعة الإمكانات، بدل شراء مصفحات "نووية".

وكشف بيان صدر عن وزارة الدفاع الامريكية نهاية الاسبوع، بالتنسيق مع لجنة تعاون الأمن العسكري المسؤولة عن المبيعات الخارجية للأسلحة في وزارة الدفاع الامريكية، عن توقيع صفقة مع العراق تضمنت شراء (50) عجلة استطلاع نووي وبيولوجي وكيمياوي من نوع سترايكر طراز(M1135)
المصممة لمقاومة أجواء الحرب الكيمياوية والتي تصل قيمتها التقريبية حوالي (900) مليون دولار.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع النائب شوان محمد طه في تصريح لـ "المدى" امس ان "مثل هكذا صفقات لم تنفع ولم تمنع صد الهجمات الإرهابية"، مبينا ان "الدولة الديمقراطية لا تبنى باستيراد الأسلحة"، مشيرا الى ان على الحكومة ان توفر مبلغ 900 مليون دولار المخصص لهذه الصفقة، لتحسين واقع الخدمات افضل من استيراد اسلحة مثيرة، متسائلا عن مصير الصفقات الماضية التي أبرمتها الحكومة.

واضاف طه ان "العراق بحاجة الى معدات عسكرية ولكن ليس بهذه النوعية التي تنوي الحكومة استيرادها"، لافتا الى ان "المواطنين يخشون من تحول الدولة الى مؤسسة عسكرية بحتة كما كانت في السابق"، مشيرا الى ان طموحات الحكومة في التسلح اكبر من طموحاتها بتوفير الخدمات وتأهيل الكادر البشري لمواجهة الكوارث.

واوضح ان الحكومة تتجاهل توصيات لجنة الأمن والدفاع النيابية، مشيرا الى ان "اغلب صفقات الأسلحة التي يجريها العراق تتم بشكل سري وبدون استشارة اي جهات رقابية او تمتلك خبرة بمجال التسلح.

وابدى طه استغرابه من صرف الحكومة مليارات الدولارات على المنظومة الأمنية بدون ان يتحقق شيء ملموس على واقع الأمن، مبينا ان هناك اكثر من مليون ونصف منتسب في وزارتي الدفاع والداخلية وباقي التشكيلات الأمنية تكلف ميزانية الدولة مبالغ طائلة.

وقال النائب الآخر في لجنة الأمن والدفاع النيابية مظهر الجنابي لـ "المدى" ان عمل لجنته غير مجد وان وجودها وعدم وجودها لا يغير شيئاً من والواقع الرقابي والتشريعي، معللا الأسباب بتجاهل الحكومة ووزارتي الدفاع والداخلية توصيات لجنة الأمن والدفاع النيابية، وقال ان "المالكي فقد الثقة حتى بمقربيه في ما يخص خطط الأمن والتسلح".

واضاف الجنابي ان "تسليح الجيش بهذه الكمية وهذه النوعية ينذر بوجود شيء محتمل تحاول امريكا ان تستعد له"، منتقدا توجه الحكومة في تسليح الجيش بمليارات الدولارات في شراء المصفحات والعجلات والطائرات دون ان ينعكس إيجابا على الاستقرار الأمني في البلاد، مبينا ان الخلل يكمن في عدم تأهيل العناصر الامنية لمواجهة التحديات، معتبرا ان الهجوم على سجني ابو غريب والتاجي مؤخرا يكشف غياب أية قدرة دفاعية لقوات الأمن".

واستغرب الجنابي إقدام الحكومة على شراء اسلحة مضادة للحروب الكيماوية والنووية، "بدون التركيز على تأهيل الضباط الجيش من حيث التسليح على مستوى الطائرات، والمعدات الرادعة للإرهاب، مؤكدا ان هناك "ضغوطات امريكية على مستوى نوعية التسليح".

لكن العضو في لجنة الأمن والدفاع عن ائتلاف دولة القانون النائب عباس البياتي، والذي يعترف ان اللجنة ليس لديها علم بتفاصيل الصفقة، يقول ان "الحكومة تحاول بناء مؤسساتها الأمنية وفق خطة مستقبلية، خصوصا وان الانباء التي تحدثت عن امتلاك عناصر ارهابية تقاتل بالقرب من الأراضي العراقي لاسلحة كيماوية مثيرة للقلق".

وأضاف البياتي في اتصال مع "المدى" امس، ان "العراق لديه اتفاقية ستراتيجية في مجال التسلح مع الجانب الامريكي وقد تكون المدرعات النووية بضمنها"، مبينا ان الجيش بحاجة الى تطوير صنوفه ورفع قدرته القتالية لمواجهة التحديات لاسيما ان المعلومات التي تؤكدها اجهزة الاستخبارات "تفيد امتلاك عناصر ارهابية، اسلحة كيماوية فمن الضروري ان يستورد العراق اسلحة مضادة لهذه الاسلحة".

وأشار البياتي الى ان "الجيش يحتاج الى هذه الأسلحة على الأمد البعيد وان كان لا يحتاجها في الوقت الحاضر"، معتبرا ان "الجانب الأمريكي اوفى بوعوده تجاه تسليح الجيش على مستوى الدبابات والاليات الثقيلة، لكننا ننتظر منه المزيد خصوصا في مجال الطائرات"، لافتا الى ان "صفقة الــ
f 16
تأخرت كثيرا".


http://www.burathanews.com/news_article_204858.html

hayder
Field Marshal - Muheeb
Field Marshal - Muheeb
مشاركات: 3048
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 06, 2010 10:21 pm
مكان: Europe

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة hayder » الثلاثاء يوليو 30, 2013 7:46 pm

the defence and security committee are a bunch of morons. It seems they know of Iraq's military developments even less than the public! Not to mention it is obvious that they have no access to real data from Inside Iraqi government agencies nor an understanding of FMS and DSCA notices!

ايسوس العراق

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الثلاثاء يوليو 30, 2013 8:18 pm

ممتاز .بعيداً عن الاحزاب التي تحمل اجندات .
ان تعاقدات الحكومة في قطاع الأسلحة يخضع لسرية تامة وبعيدا عن أنظار مجلس النواب، واعتبرت ان رئيس الحكومة نوري المالكي "فقد الثقة" حتى بمقربيه فيما يخص معلومات الأمن والتسلح،

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14738
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء يوليو 31, 2013 11:26 pm

الدفاع تقيل قائد عمليات الأنبار لرفضه اعتقال بعض "قادة اعتصام الرمادي"

المدى برس/ الأنبار
كشف مصدر في مجلس الأنبار، اليوم الأربعاء، أن وزارة الدفاع اقالة قائد عمليات المحافظة الفريق الركن مرضي المحلاوي وعينت اللواء إبراهيم الساعدي بدلا عنه، فيما اشار الى أن القرار صدر على خلفية رفض المحلاوي اعتقال عدد من قادة اعتصام الرمادي ومطلوبين أخرين بتهم "إرهابية".
وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي، أصدر قرارا بإقالة قائد عمليات الأنبار الفريق الركن مرضي المحلاوي وتعيين اللواء إبراهيم الساعدي بدلا عنه".
وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "القرار جاء على خلفية رفض المحلاوي اعتقال عدد من قادة اعتصام الرمادي من بينهم محمد خميس أبو ريشة وقصي الزين وسعيد اللافي، إلى جانب أخرين متهمين بتنفيذ عمليات "إرهابية" في المحافظة".
وكان مصدر في شرطة محافظة الأنبار أفاد، يوم الأحد (26- 5- 2013)، أن قوات سوات داهمت منزل الناطق الإعلامي لساحة اعتصام الرمادي قصي الزين، وجامع القيوم، غربي الرمادي، (110 كيلومتر غرب بغداد)، بعد ساعات من مداهمتها منزل المتحدث باسم معتصمي الرمادي، سعيد اللافي.
وكانت قيادة الأنبار خصصت، في الـ30 من نيسان 2013،، مكافاة مقدارها 100 مليون دينار لمن يلقي القبض المتحدث الرسمي باسم ساحة اعتصام الرمادي سعيد اللافي والناطق الإعلامي باسمها قصي الزين ومحمد أبو ريشة ابن أخ زعيم مؤتمر صحوة العراق لاتهامهم بقتل جنود في الـ27 نيسان 2013، يعتقد "انهم كانوا في إجازة" بعد أن كمن لهم مسلحون قرب ساحة اعتصام الرمادي.
وجددت وزارة الدفاع، في الثاني من أيار 2013، عرضها بتخصيص مكافاة مقدارها 100 مليون لمن يلقي القبض على المتحدث الرسمي باسم ساحة اعتصام الرمادي سعيد اللافي والناطق الإعلامي باسمها قصي الزين ومحمد أبو ريشة ابن أخ زعيم مؤتمر صحوة العراق، وأكدت تخصيص 50 مليون دينار لمن يدلي بمعلومات تساعد على ألقاء القبض عليهم لاتهامهم بقتل الجنود الخمسة قرب ساحة الاعتصام قبل ستة أيام.
ويأتي تأكيد وزارة الدفاع على تخصيص مكافأة لمن يدلي بمعلومات أو يلقي القبض على الثلاثي الأنباري، بعد 24 ساعة من إعلان معتصمو الرمادي، عودة الشرطة المحلية إلى حماية ساحة الاعتصام في القضاء، بموجب اتفاق بين قادة الاعتصام والمسؤولين الأمنيين في المحافظة.
وتشهد محافظة الأنبار منذ حادثة اقتحام ساحة الاعتصام في الحويجة في 23 نيسان 2013 اشتباكات بين مجموعات مسلحة وقوات الجيش والشرطة معظمها تركز في مناطق شمال الفلوجة وجنوبيها وبعض مناطق الرمادي وقضائي الرطبة والقا

http://www.almadapress.com/ar/news/1596 ... F%D9%8A%22

امجد العبيدي
Major - Raid
Major - Raid
مشاركات: 1169
اشترك في: الخميس أغسطس 02, 2012 2:01 pm
اتصال:

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة امجد العبيدي » السبت أغسطس 03, 2013 3:05 pm

رأت مجلة "وايرد" الأميركية ان بيع أنواع ذات تقنية حساسة من السلاح الأميركي الى العراق حاليا، امر يحتاج الى إعادة تفكير، فيما رأى مختصون ان على البنتاغون مناقشة دعمه للجيش العراقي واعتماد ذات الطريقة التي تتعامل بها مع الجيش المصري. وتساءلت المجلة عما اذا كانت مبيعات السلاح المقترحة للعراق البالغة ملياري دولار، هي امر صحيح الآن.

وقالت المجلة انه وسط اكثر الشهور دموية في العراق على مدى سبع سنوات، أبلغت البنتاغون الكونغرس في الأسبوع الماضي أنها تقترب من إبرام ثلاث صفقات مع الحكومة العراقية بقيمة تقرب من ملياري دولار من شأنها ان توفر المعدات العسكرية والصيانة والتدريب والدعم العام. وقالت المجلة ان اكبر الطلبات التي قدمتها وكالة تعاون الأمن الدفاعي الى الكونغرس، وهي بسعر 900 مليون دولار، من شأنها ان توفر مجموعة تشمل 50 آلية من مركبات سترايكر من انتاج شركة جنرال داينامكس، فضلا عن معدات إضافية، وتدريب ودعم لوجستي لتزويد الجيش العراقي بـ"قدرات موثوق بها" لكشف "إنذار مبكر عن التلوث بالمواد الإشعاعية والبايولوجية والكيماوية."
ومع ذلك، كما تقول المجلة، فان ما يبدو انه دعم عسكري في الوقت المناسب قد يكون في الواقع دواء غير منسجم ولا يعالج المشكلة الأكثر إلحاحاً التي يواجهها العراق. فتوفير ما يقرب من مليار دولار من المعدات العسكرية والتدريب على التعامل مع العوامل الكيمياوية والبايولوجية في وقت تغلب فيه على الجيش العراقي موجة تفجيرات وهجمات بالقنابل واطلاق النار أسفرت عن مقتل ما يزيد عن 900 عراقي، امر يثير التساؤل عما اذا كانت هذه الصفقة تستجيب لحاجات العراق الراهنة.
وتنتقل المجلة عن مذكرة البنتاغون الموجهة الى الكونغرس بالقول ان "هذه الصفقة المقترحة سوف تسهم بتعزيز استقرار العراق وسيادته من خلال رفع جاهزيته الآنية وقدرته على تحديد وجود عوامل كامنة كيمياوية وبايولوجية وإشعاعية ونووية (CBRN)". وأضافت المذكرة ان "هذه المبيعات سوف تسهم بتعزيز السياسة الخارجية لدى الولايات المتحدة وامنها الوطني بالمساعدة بتحسين امن شريك ستراتيجي".
وتابعت المجلة قولها ان البنتاغون طلبت أيضا إذن الكونغرس لبيع 12 مروحية من طراز Bell 412EP وما يرافقها من تدريب ودعم بقيمة 300 مليون دولار، فضلا عن عقد أمده خمس سنوات بقيمة 750 مليون دولار لمواصلة تغطية أعمال الصيانة لعدد من المركبات أميركية الصنع، التي هي قيد الاستعمال في العراق على مدى العقد الماضي.
وتقول المجلة " في حين يعتقد آخرون ان هذا لا يعني ان البنتاغون تتصرف بنحو غير مناسب، إلا انه ينبغي إدارج هذا الأمر في نقاش اكبر بشان الدعم العسكري للعراق بطريقة تماثل طريقة النقاش الدائر الآن في الولايات المتحدة حاليا حول الدعم المقدم للجيش المصري".
ونقلت المجلة عن مايكل اوهانلن من مؤسسة بروكنغز قوله "اعتقد ان ستراتيجيتنا الوطنية تجاه العراق قد تحتاج الآن الى إعادة تقييم سريع"، موضحا ان "تجارة من هذا النوع، كما هو معتاد مع مبيعات السلاح الى حكومة معينة تغذي بطريقة او بأخرى صراعاً داخلياً، امر قد يحتاج الى إعادة تفكير".
وأضاف اوهانلون "لست متأكدا من أن أية مبيعات سلاح لها أهمية، او على الأقل انها ليست اسلحة جديدة، حتى نرى المالكي يتوقف عن مضايقة أشخاص مثل رافع العيساوي"، الذي وصفه اوهانلون بانه "النائب السابق لرئيس الوزراء".
واشارت المجلة الى انه في العام 2011 حذر رافع العيساوي، بوصفه وزيراً للمالية، من مخاطر توفير أسلحة لجيش طائفي، في إشارة الى الجيش العراقي. وكان العيساوي قد قال في حينها لصحيفة نيو يورك تايمز ان "من الخطر جدا تسليح جيش طائفي"، مضيفا ان "من الخطر جدا مع كل التضحيات التي قدمناها، وكل الميزانية التي تنفق عليه، ومع كل الدعم من جانب اميركا ـ وفي نهاية النهار، ستكون النتيجة جيش ميليشيات رسمي".
وتعود الصحيفة الى مذكرة البنتاغون الموجهة الى الكونغرس لتختتم تقريرها بالقول ان المذكرة أوردت ان "المبيعات المقترحة لهذه المعدات والدعم لن تغير من التوازن العسكري الأساسي في المنطقة".

Desert_Eagle
Sergeant - Arif
Sergeant - Arif
مشاركات: 317
اشترك في: الأربعاء أغسطس 15, 2012 7:31 pm
مكان: Basra, Iraq

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة Desert_Eagle » السبت أغسطس 03, 2013 5:57 pm

يعني تصدير السلاح للجيش العراقي يغذي الصراعات الداخلية و تسليح القاعدة و أذنابها في سوريا هو أمر مشروع
و الافندي رافع العيساوي يكول عن جيش بلده جيش طائفي
الدنيا كامت تمشي بالمكلوب لو شنو الموضوع

ابن بغداد
Captain - Naqib
Captain - Naqib
مشاركات: 769
اشترك في: الأحد ديسمبر 02, 2012 12:54 pm

Re: أخبار القوات المسلحة

مشاركة بواسطة ابن بغداد » السبت أغسطس 03, 2013 6:53 pm

أضاف اوهانلون "لست متأكدا من أن أية مبيعات سلاح لها أهمية، او على الأقل انها ليست اسلحة جديدة، حتى نرى المالكي يتوقف عن مضايقة أشخاص مثل رافع العيساوي"، الذي وصفه اوهانلون بانه "النائب السابق لرئيس الوزراء".
واشارت المجلة الى انه في العام 2011 حذر رافع العيساوي، بوصفه وزيراً للمالية، من مخاطر توفير أسلحة لجيش طائفي، في إشارة الى الجيش العراقي. وكان العيساوي قد قال في حينها لصحيفة نيو يورك تايمز ان "من الخطر جدا تسليح جيش طائفي"، مضيفا ان "من الخطر جدا مع كل التضحيات التي قدمناها، وكل الميزانية التي تنفق عليه، ومع كل الدعم من جانب اميركا ـ وفي نهاية النهار، ستكون النتيجة جيش ميليشيات رسمي".
وتعود الصحيفة الى مذكرة البنتاغون الموجهة الى الكونغرس لتختتم تقريرها بالقول ان المذكرة أوردت ان "المبيعات المقترحة لهذه المعدات والدعم لن تغير من التوازن العسكري الأساسي في المنطقة".
وتردون دبابات و طائرات ؟

أضف رد جديد

العودة إلى “Army الجيش\القوات البرية”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زوار