عراقيون رحلوا

استريح اغاتي، و اشرب جاي و سولف
قوانين المنتدى
صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14358
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: عراقيون رحلوا

مشاركة بواسطة TangoIII » الجمعة إبريل 01, 2016 2:43 am

وفاة المعمارية العراقية البريطانية الشهيرة زها حديد

توفيت المهندسة المعمارية الأشهر عالميا العراقية زها حديد، عن 65 عاما إثر نوبة قلبية يوم الخميس 31 مارس/ آذار في مستشفى بمدينة ميامي الأمريكية.
وذكرت مواقع إخبارية أن حديد البريطانية الجنسية والعراقية المولد توفيت بنوبة قلبية في مستشفى ميامي، حيث كان تعالج من التهاب رئوي.

وزها حديد هي أول امرأة تحصل على الميدالية الذهبية من المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين تقديرا لعملها.

وحصلت على جائزة بريتزكر للعمارة في عام 2004 وكانت أول امرأة في العالم تتلقى هذه الجائزة الرفيعة التي تعادل الحصول على نوبل، بحسب المتخصصين في هذا المجال.

ولدت زها في 31 أكتوبر/ تشرين الأول عام 1950 في بغداد وهي ابنة وزير المالية العراقي الأسبق محمد حديد.

وأنهت دراستها الثانوية في بغداد، ومن ثم حصلت على شهادة الليسانس في الرياضيات من الجامعة الأمريكية في بيروت 1971. كما درست العمارة في الجمعية المعمارية في لندن وحصلت على شهادتها في 1977.

وأنجزت حديد العديد من المشروعات وفازت في مسابقات معمارية عديدة، ومن هذه المشروعات ما تم تنفيذه ومنها ما تحت التنفيذ.

ومن أهم هذه المشروعات محطة إطفاء الحريق في ألمانيا، ومتحف الفن الحديث في مدينة سينسيناتي الأمريكية، ومركز الفنون الحديثة في روما، وجسر الشيخ زايد في أبوظبي، ومحطة لقطار الأنفاق في ستراسبورغ، والمركز الرئيسي لشركة بي إم دبليو في ألمانيا، ومركز حيدر علييف للمؤتمرات في أذربيجان.

https://arabic.rt.com/news/817203-%D8%A ... %85%D8%A7/

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14358
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: عراقيون رحلوا

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء إبريل 27, 2016 1:52 am

معصوم ينعى الماشطة ويؤكد: كان مثالاً طيباً للتلازم بين المسؤولية الوطنية والمهنية

المدى برس/ بغداد

عد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الثلاثاء، أن رحيل الكاتب والصحفي جلال الماشطة، يشكل "خسارة" شخصية وطنية رهن حياته وثقافته لخدمة بلده وشعبه وكان من "أنشط" المثقفين المعارضين للدكتاتورية والساعين من أجل عراق "ديمقراطي حر"، مؤكداً أن الراحل يعتبر "مثالاً طيباً" للتلازم بين المسؤولية الوطنية والمهنية، وقام بجهود "متميزة" بعد عام 2003 لخلق إعلام "حر ومهني ومسؤول".

جاء ذلك في بيان أصدره رئيس الجمهورية، اليوم، نعى من خلاله الكاتب والصحفي جلال الماشطة، الذي فارق الحياه في موسكو بعد معاناة مع المرض، تسلمت (المدى برس) نسخة منه.

وقال معصوم، لقد "تلقينا بأسف نبأ وفاة الكاتب والصحفي الدكتور جلال الماشطة في مستشفاه في موسكو بعد معاناة مع المرض، وإذ ننعى الدكتور الماشطة الذي خسرناه كاتبا وصحفيا كبيراً وشخصية وطنية رهن حياته وثقافته من أجل خدمة بلده وشعبه فإننا نستذكر الكثير من أدواره المشرِّفة التي كرسته كواحد من أنشط مثقفينا المعارضين للدكتاتورية والساعين من أجل عراق ديمقراطي حر".

وأضاف الرئيس، "نستذكر باعتزاز ما قام به الراحل من جهود متميزة بعد 2003 لخلق إعلام حر ومهني ومسؤول في جميع المراكز الإعلامية والوظيفية التي اضطلع فيها بمسؤوليات متقدمة"، عاداً أن "الماشطة كان مثالاً طيباً للتلازم بين المسؤولية الوطنية والمسؤولية المهنية، وهما مسؤوليتان أخلص لهما الفقيد طيلة سنوات عمله في عراق ما بعد الدكتاتورية".

وتابع معصوم، "نستذكر هنا باعتزاز وتقدير عاليين عمله المميز في مكتب رئيس الجمهورية لسنوات مستشاراً إعلامياً مبدعاً، ثم مستشاراً سياسياً مخلصاً ولحين إحالته إلى التقاعد لإكماله السن القانونية"، معتبراً أنه "حسبنا في هذه الخسارة هو ما خلفه المغفور له من أثر طيب وذكر نبيل في قلوب جميع من عرفوه".

وكان مصدر في مكتب الجامعة العربية في موسكو، أعلن اليوم الثلاثاء،(الـ26 من نيسان 2016)، وفاة الماشطة الذي رقد منذ أسابيع في غرفة الإنعاش في إحدى مستشفيات العاصمة الروسية، بسبب العجز الكلوي، الذي عانى منه منذ مدة طويلة.

وكان الإعلامي والصحفي جلال عبد الوهاب الماشطة قد ترأس شبكة الإعلام العراقي، ورئاسة تحرير صحيفة (النهضة) التي أغلقت لاحقاً، كما عمل مستشاراً لرئيس الجمهورية السابق جلال طالباني، ليصبح بعد ذلك دبلوماسيا حيث عين سفيرا لجامعة الدول العربية في العاصمة الروسية في أيلول 2012، واستمر في منصبه حتى وفاته.

يذكر أن الماشطة من مواليد مدينة الحلة،(100 كم جنوب العاصمة بغداد)، ويحمل شهادتي الماجستير في الصحافة، والدكتوراه في العلوم السياسية التي حصل عليهما في موسكو، وأسهم في ترجمة كثير من الأعمال الروسية (السوفيتية) في مجالي الأدب والفلسفة إلى اللغة العربية.

ويعد الراحل من الصحفيين العرب المخضرمين، حيث عمل في هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي"، وهيئة البث اللبنانية "ال بي سي"، وراديو سويسرا وتلفزيون أبو ظبي. وترأس الماشطة مكتب جريدة الحياة في موسكو للمدة من 1993 حتى 2003.

http://www.almadapress.com/ar/news/6913 ... %84%D8%A7-

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14358
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: عراقيون رحلوا

مشاركة بواسطة TangoIII » الاثنين أكتوبر 10, 2016 11:42 pm

وفاة عالم عراقي بحريق غامض

توفي العالم البيولوجي العراقي حازم الدراجي، العضو العراقي الوحيد في الاتحاد الدولي للمخترعين، عن عمر يناهز 51 عاما نتيجة حريق غامض لم تكشف ملابساته بعد.

وقال أمين سر منتدى المخترعين العراقيين، ليث العلاق، الجمعة 7 أكتوبر/تشرين الأول، إن العالم العراقي حازم الدراجي، رئيس منتدى المخترعين العراقيين ومؤسسه، توفي إثر حادث مؤسف وغامض في منزله بمنطقة الغدير بالعاصمة العراقية بغداد، مشيرا إلى أن الفقيد لقي حتفه إثر حريق في غرفة نومه بالطابق الثاني من منزله.

وأضاف أن ذوي الفقيد حطموا الباب في محاولة لإنقاذه إلا أنهم وجدوه قد فارق الحياة والغرفة محترقة بالكامل، لافتا إلى أن التحقيقات الأولية التي تجريها الأجهزة الأمنية لم تسفر عن توضيح ملابسات الحادثة وما إذا كان الحريق متعمدا أم عرضيا.

يذكر أن مئات العلماء العراقيين تعرضوا للاغتيال بعدة طرق بعد العام 2003، حيث تعرض أكاديميون وباحثون للقتل والاختطاف، وذلك بحسب تقارير إعلامية ورسمية دولية ومحلية لم تستبعد وجود جهات وصفتها بأنها أجنبية وراء ظاهرة إفراغ العراق من كوادره المميزة.

المصدر: السومرية

https://arabic.rt.com/news/844364-%D9%8 ... %85%D8%B6/

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14358
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: عراقيون رحلوا

مشاركة بواسطة TangoIII » الاثنين أكتوبر 10, 2016 11:47 pm

وفاة الفنان العراقي الكبير يوسف العاني

المدى برس / بغداد

توفي، اليوم الاثنين، الفنان العراقي الكبير يوسف العاني عن عمر ناهز الـ89 عاماً في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمّان، بعد معاناته مع المرض، تاركاً إرثاً فنياً كبيراً.

وتوفي العاني، اليوم، في احد مستشفيات العاصمة الأردنية عمان عن عمر ناهز الـ 89 عاماً بعد معاناة مع المرض.

وقررت السفارة العراقية في عمان تولي إجراءات نقل جثمان العاني الى بغداد".

ويعد العاني المولود في قضاء عنة بمحافظة الأنبار في عام 1927 "ايقونة" في الفن العراقي وتنوعت اهتماماته، وخبرته ودراساته، فهو مسرحيٌ، ممثل، مخرج، مؤلف، ودرس الاقتصاد والقانون والمسرح. كما كتب ونشر العاني مئات المقالات والكتب، التي تناولت جوانب شتى من حياة العراقيين وثقافاتهم.

وشارك في مهرجانات عديدة أبرزها تكريمه في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون2001، وشارك في المسرح التجريبي - القاهرة 1989، وكان رئيساً لهيئة تحكيم الدراما في المهرجان العالمي للتلفزيون - بغداد 1988، ورئيساً لهيئة تحكيم مهرجان التمثيلية التلفزيونية الأول - تونس 1981، وعضو لجنة تحكيم مهرجان الشباب السينمائي دمشق 1972 وغيرها من المهرجانات التي شارك فيها العاني.

https://www.almadapress.com/ar/news/778 ... 9%86%D9%8A
معصوم يعزي برحيل "فنان الشعب" يوسف العاني

المدى برس/ بغداد

أكد رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، اليوم الاثنين، أن العراق فقد برحيل "فنان الشعب" الرائد المسرحي يوسف العاني، "فناناً مبدعاً وشخصية وطنية وديمقراطية" تميزت بالدفاع عن حقوق الشعب وحرياته، عاداً أنه كان "مربيا" لأجيال من الممثلين والمسرحيين في العراق والعالم العربي فضلا عن إغنائه المكتبة المسرحية بالعديد من النصوص "رفيعة المستوى".

جاء ذلك في برقية بعثها رئيس الجمهورية، لعائلة "فنان الشعب وعميد المسرح العراقي الفنان الرائد الأستاذ يوسف العاني، يعزيها بوفاته، بحسب بيان رئاسي، تسلمت (المدى برس) نسخة منه.

وقال معصوم، لقد "تلقينا بألم عميق وأسى بالغ نبأ رحيل عميد المسرح العراقي والشخصية الديمقراطية الوطنية الفنان الكبير يوسف العاني"، مشيراً إلى أن "الفنان الراحل نال لقب فنان الشعب باستحقاق كبير، بفضل الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية الرائعة التي قدمها طوال سبعة عقود بدأت منذ اعتلائه خشبة المسرح لأول مرة قبل سبعين سنة، وجعلت منه رمزاً فنيا رائدا ترك بصمات أصيلة على سمو فن التمثيل والعمل المسرحي ببلاده والعالم العربي".

وعد رئيس الجمهورية، أن "العراق فقد برحيل هذا الفنان المبدع، شخصية وطنية وديمقراطية عبرت عنها مسرحياته المدافعة عن حقوق الشعب وحرياته ومربيا لأجيال من الممثلين والمسرحيين في العراق والعالم العربي فضلا عن إغنائه المكتبة المسرحية بالعديد من النصوص الرفيعة المستوى".

https://www.almadapress.com/ar/news/779 ... 8%A7%D9%84

أضف رد جديد

العودة إلى “قهوة عزاوي”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زوار