أخبار من القطاع النفطي

استريح اغاتي، و اشرب جاي و سولف
أضف رد جديد
صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الاثنين نوفمبر 18, 2013 11:22 pm

أعتقد ان حادثة الرميلة ستلقي بظلالها القاتمة على خطط العراق في التوسع النفطي في المنطقة الجنوبية الى حين ؟

صورة العضو الشخصية
التوبوليف العراقية
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 2682
اشترك في: السبت نوفمبر 27, 2010 6:29 pm
مكان: Dubai - UAE

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة التوبوليف العراقية » الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 7:22 pm

TangoIII كتب:أعتقد ان حادثة الرميلة ستلقي بظلالها القاتمة على خطط العراق في التوسع النفطي في المنطقة الجنوبية الى حين ؟
ذلك يتاثر بكيفية تعامل الحكومة العراقية مع موقف كهذا .. كان يجب على العراق ان يتوقع هذا خاصة مع اختلاف ثقافي كبير نتيجة عدم احتكاك العراقيين بالاجانب وخاصة الغربيين من عقود طويلة ..
وخاصة ادارة الالة الاعلامية لهذا الموقف لصالحها للاطاحة بعمليات الانتاج النفطية هذه
المعرفة تسبق النصر، والجهل يسبق الهزيمة

ايسوس العراق

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 8:44 pm

الضوابط ثم الضوابط L-)
من يهاجم شركة تعمل لـ تطوير اقتصاد العراق
لابدْ اعتباره من الغوغائيين ويستهدفون امن الوطن وتصل العقوبة الى الحكم المؤبد او الاعدام

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء نوفمبر 20, 2013 11:31 pm

سومو: شركة امريكية تزور عقودا لشراء النفط العراقي

السومرية نيوز/ بغداد
كشفت شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، الثلاثاء، عن قيام احدى الشركات الامريكية بتزوير عقود لشراء النفط العراقي، مشيرة إلى أن وزارة النفط تحيل مثل هذه القضايا على المفتش العام.

وقالت سومو في بيان لها تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "شركة دفينز سوليشن الامريكية قامت باتفاقات مع وسطاء بهدف الحصول على عقد أو عقود لشراء النفط الخام العراقي" ، مشيرة الى انه "تم أدراج شركة تسويق النفط زوراً كطرف في تلك الاتفاقيات".

واضاف البيان ان "الشركة ليس لديها اي علاقة من أي نوع مع هذه الشركة او اي شركة مماثلة" ، مؤكدة انها "اعلنت مراراً وتكراراً بأنها لاتقبل الاتفاقات مع الوسطاء بهدف الحصول على عقد لشراء النفط الخام العراقي وأن التعاقد يكون مباشرة معها".

واشار البيان ان "وزير النفط عبد الكريم لعيبي قد وجه بأحالة مثل هذه العقود الى مكتب المفتش العام"، نافية "أي علاقتها بتلك العقود المزيفة".

واعلن وزير النفط عبد الكريم لعيبي في اذار 2012 ان سياسة الوزارة في عمليات التصدير تعتمد على بيع النفط الخام للدول والشركات النفطية التي تمتلك مصافي نفطية حصرا ولدينا وثائق بامتلاكها لهذه المصافي ،مؤكدا أن العراق لايبيع نفطه الخام لإغراض المتاجرة إطلاقا.

يذكر ان وزارة النفط قد اعلنت في الثاني من تشرين الثاني الحالي عن ارتفاع الصادرات النفطية الى أكثر من 69 مليون برميل ،مشيرة الى ان الإيرادات ارتفعت هي الأخرى لتسجل أكثر من سبعة مليارات دولار.

http://www.alsumaria.tv/news/86461/%D8% ... 1%D8%B7/ar

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الجمعة نوفمبر 22, 2013 6:09 pm

النفط: إحالة حقل كركوك لشركة (بي بي) لن يتسبب بأزمة مع الإقليم كونه تم بموافقة محافظ المدينة
المدى برس/ بغداد

استبعدت وزارة النفط العراقية، اليوم الجمعة، أن تتسبب إحالة حقل كركوك النفطي إلى شركة (BP) البريطانية أي أزمة مع حكومة الإقليم، مبينة أن الوزارة تنظر للحقول بـ"العين الفنية لا السياسة"، وفيما أشار إلى أن الوزارة مثلما عملت على تطوير الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق، فلا بد لها من أن تطور حقول المنطقة الشمالية، أكدت على أن تلك الحقول تعاني من القدم وفيها الكثير من المشاكل التي أدت إلى ضعف الإنتاج فيها.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في حديث إلى (المدى برس)، إن "على الجميع أن يضع المصلحة الوطنية في مقدمة أعمالهم، سواء في وزارة النفط أو في أي وزارة أخرى".

وبين جهاد أن "تطوير الحقول النفطية في أي محافظة بالعراق هي من صلاحيات وزارة النفط الاتحادية"، منوها إلى أن "الهدف من هذه الخطوة هو تطوير الصناعة النفطية من خلال زيادة الإنتاج وتحسين النوعية، من أجل استثمار تلك الثروة التي ستنعكس بالتأكيد على الاقتصاد العراقي الذي هو بحاجة لجميع الجهود الدعم المقدمين".

وأشار جهاد إلى أن "الوزارة ومثلما عملت على تطوير الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق، فلا بد لها من أن تطور حقول المنطقة الشمالية، لا سيما وأنها تعاني من القدم وفيها الكثير من المشاكل التي أدت إلى ضعف الإنتاج فيها".

ونوه جهاد إلى أن "الوزارة اتجهت إلى حقل كركوك، لأن فيه العديد من الآبار التي هي بحاجة إلى التطوير والتأهيل"، مؤكدا أن "الاختيار تم وفق الضوابط القانونية التي اتبعتها شركة (بي بي) البريطانية لتنفيذ هذا المشروع".

وتابع جهاد أن "اختيار الشركة جاء لكونها ذات خبرة ودراية في حقل كركوك، كما أنها حققت نجاحات كبيرة وطفرة نوعية في الإنتاج في حقل الرميلة".

وأشار جهاد إلى أن "العقد فني وسيشمل دراسات تطويرية وتأهيلية للحقل وكيفية النهوض به بأقل وقت واكثر سرعة في الإنتاج"، مضيفا أن "حقل كركوك شهد في الآونة الأخيرة تراجعا كبيرا في علمية الإنتاج، لذا باتت الحاجة ملحة إلى تطويره وتأهليه وفق الطرق العلمية الدولية الحديثة".

وأكد جهاد أن "توقيع العقد تم بحضور ممثلين من محافظة كركوك وعلى رأسهم محافظ كركوك الذي يعد من الأشخاص البارزين في الأحزاب الكردية".

وبين جهاد أن "ما توقعه البعض بحدوث أزمة مع حكومة الإقليم جراء إحالة حقل كركوك إلى شركة (بي بي)، فهو غير حقيقي ولا متوقع بالمرة"، متابعا أن "بعض الآبار يطلق على أماكن وجودها بالمناطق المتنازع عليها، لكن الوزارة لا تنظر من منظور سياسي إلى تلك المناطق، بل من منظور وطني، وتحرص على تطوير حقول النفطية في العراق وتعدها أرضا واحدة".

وكان قد حذر عضو لجنة النفط والطاقة مطشر السامرائي في تصريح لعدد من وسائل الإعلام في وقت سابق، من خلق أزمة جديدة بين الحكومتين الاتحادية وإقليم كردستان، بعد إحالة مشروع تطوير حقل كركوك النفطي لشركة (بي بي) البريطانية، كونه يقع ضمن المناطق المتنازع عليها، بعد أن أحالته وزارة النفط الاتحادية إلى (بي بي) وهي احدى الشركات التي تعمل في حقل الرميلة في البصرة.

يذكر أن العراق يسعى من خلال تطوير حقوله النفطية وعرضها على الشركات العالمية، إلى التوصل إلى إنتاج ما لا يقل عن 11 مليون برميل يومياً، في غضون السنوات الست المقبلة، والى 12 مليون برميل يومياً بعد إضافة الكميات المنتجة من الحقول الأخرى بجهود الكوادر العراقية.

http://www.almadapress.com/ar/news/2160 ... %8A-%D9%84

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الجمعة نوفمبر 29, 2013 7:31 pm

نفط الجنوب تعلن قرب إنجاز أول منصة مركزية عائمة لعدادات التصدير

صورة

alsumaria
السومرية نيوز/ البصرة

أعلنت إدارة شركة نفط الجنوب، الجمعة، أن أول منصة مركزية عائمة للتحكم بعمليات تصدير النفط العراقي عبر الخليج سوف تنجز خلال النصف الأول من العام المقبل، مؤكدة أن هذه المنصة سوف تنظم عمليات التصدير وتضفي شفافية عليها.

وقال مدير هيئة المشاريع في شركة نفط الجنوب عاشور خميس فيصل في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مشروع تجهيز ونصب وتشغيل منصة العدادات المركزية العائمة هو جزء أساسي من مشروع استراتيجي كبير يقضي بزيادة الطاقات التصديرية للعراق من النفط الخام"، مبيناً أن "منصة عددات القياس تتولى تركيبها شركة (سايبم) الإيطالية، وقد تم تصنيعها لصالح وزارة النفط العراقية في جزيرة (كاريمون) الأندنوسية".

ولفت فيصل الى أن "المنصة التي يبلغ وزنها ثمانية آلاف طن تقع على بعد 130 متراً عن ميناء البصرة النفطي"، مضيفاً أن "المنصة مجهزة بعدادات ألكترونية متطورة لقياس كميات النفط المصدرة، كما تحتوي على منظومات للسيطرة والكهرباء والإتصالات، فهي عبارة عن مركز للتحكم بعمليات التصدير من خلال الموانئ".

بدوره، قال مدير مشروع تصعيد الطاقات التصديرية في شركة نفط الجنوب حميد عبد العزيز عباس لـ"السومرية نيوز"، إن "منصة العدادات من المقرر أن تنجز وتشغل خلال النصف الأول من العام المقبل"، موضحاً أن "عرضها يبلغ 70 متراً، وطولها 80 متراً، وإرتفاعها 16 متراً، وهي أول منصة من نوعها يمتلكها العراق".

وأشار مدير مشروع تصعيد الطاقات التصديرية الى أن "المنصة الجديدة ستؤمن للعراق تصدير النفط الخام بشفافية لأن منظومة عدادات القياس التي تحتويها المنصة مصممة لإحتساب كميات النفط المصدرة بشكل دقيق".

وبحسب معاون مدير شركة نفط الجنوب محمود عبد الأمير هاشم فإن "منصة العدادات المركزية أصبحت جاهزة لأن تربط بثلاث منصات أحادية عائمة لتصدير النفط، فيما سيتم ربطها بالمنصة الأحادية الرابعة بعد إنتشال قطعة بحرية غارقة تعرقل إجراء عملية الربط"، مضيفاً أن "دور منصة العدادات لا يقتصر فقط على إحتساب كميات النفط المصدرة، بل يتعداه ليشمل تقديم معلومات عن كميات النفط الموجودة في مستودعات الخزن".

يذكر أن العراق ينتج حالياً ما لايقل عن ثلاثة ملايين برميل من النفط الخام يومياً، ومعظم تلك الكميات تصدر بواسطة ناقلات بحرية من خلال مينائي العمية والبصرة (البكر العميق سابقاً)، فضلاً عن ثلاث منصات أحادية عائمة (المربد وجيكور والفيحاء)، ويضخ النفط للمنصات الثلاث والمينائين عبر شبكة أنابيب تمتد تحت الماء وتتصل بمستودعات خزن ساحلية تقع قرب مركز قضاء الفاو، ومازال العراق يعتمد على نظام (الذرعة) في إحتساب كميات النفط التي يصدرها عبر الخليج، و(الذرعة) هي طريقة غير متطورة تستخدم في تعيين كميات النفط المصدرة باستخدام ناقلات بحرية، حيث يتم وضع أشرطة قياس في حوض (خزان) الناقلة بعد تعبئته بالنفط، ومن ثم يتم تقدير الكمية في ضوء إجراء عملية حسابية بسيطة، ومن المؤمل أن يضع مشروع منصة العدادات المركزية حداً لهذه الطريقة البدائية.

http://www.alsumaria.tv/news/87169/%D9% ... 2%D9%8A/ar



صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الأحد ديسمبر 01, 2013 5:51 pm

نفط ميسان: ربط ثلاثة حقول بالمحافظة بانبوب التصدير الرئيس لاستيعاب 450 ألف برميل يومياً عام 2017

المدى برس/ ميسان

أعلنت شركة نفط ميسان، اليوم الأحد، عن انتهاء إحدى الشركات الصينية من مد انبوب طوله 54 كم لتصريف إنتاج حقول البزركان وأبو غرب والفكه، شمال شرقي المحافظة،(320 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، إلى انبوب التصدير الرئيس الذي يصدر النفط لميناء الفاو جنوبي البلاد، مبيناً أن الانبوب سيستوعب "الزيادات الكبيرة" في إنتاج الحقول الثلاثة ضمن خطط التطوير، وصولاً لإنتاج 450 ألف برميل يوميا مطلع 2017.

وقال المدير العام لشركة نفط ميسان، علي معارج البهادلي، في بيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "شركة داجين الصينية، المتعاقدة مع شركة سينوك، المشغل الرئيس لحقول بزركان/ الفكة / ابو غرب، شمال شرقي ميسان، انتهت من مد أنبوب لتصريف النفط المنتج من الحقول الثلاثة، بطول 54 كم"، مشيراً إلى أن "الانبوب ينتهي في نقطة التقاء مع انبوب التصدير الرئيس الجديد في حقل الحلفاية، الذي تبلغ طاقته التصميمية مليون برميل يوميا وطوله 272 كم وينتهي في مستودع الخزانات في قضاء الفاو بمحافظة البصرة".

وعد البهادلي، أن "مد الأنبوب من المشاريع المهمة ضمن عمليات التطوير التي تتولى تنفيذها الشركات الأجنبية في حقول ميسان"، مبيناً أنه "سيستوعب الزيادات الكبيرة في كميات الإنتاج في حقول البزركان والفكه وابو غرب، ضمن خطط التطوير، وصولاً لإنتاج 450 ألف برميل يوميا مطلع 2017".

وأضاف المدير العام لشركة نفط ميسان، أن "قطر الأنبوب يبلغ 23 عقدة وطاقة التصميمية تصل إلى 450 آلف برميل يومياً، ويتحمل ضغوط مقدارها 90 بار (Bar)"، لافتاً إلى أن "كلفة المشروع تصل إلى نحو 75 مليون دولار، وقد أنجز خلال ثمانية أشهر".

يذكر أن كميات الإنتاج في حقول ميسان من المخطط لها أن تصل إلى مليون برميل يومياً مطلع العام 2017 بعد اكمال عمليات التطوير التي تنفذها الشركات الاجنبية بموجب عقود جولات التراخيص.

ويبلغ عدد الابار المحفورة في حقل الحلفاية منذ بدء علميات التطوير بموجب عقد التراخيص لغاية الان هي 50 بئراً، المنتجة منها 37، والبقية ستربط مع الإنتاج بعد اكمال مجمع المعالجة الثاني.

ويعتبر حقل الحلفاية من الحقول الكبيرة العائدة لشركة نفط ميسان حيث يقدر المخزون النفطي للحقل نحو 16 مليار برميل منها أربعة مليارات قابلة للاستخراج في الوقت الحالي، ويضم ثمانية مكامن مستكشفة، وتم حفر أول بئر فيه عام 1976.

http://www.almadapress.com/ar/news/2210 ... %B8%D8%A9-

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء ديسمبر 04, 2013 12:19 am

واشنطن: صفقات الطاقة بين تركيا وكردستان أمر جيد وموافقة بغداد من أولوياتنا

المدى برس/ بغداد

وصفت الولايات المتحدة الاميركية، اليوم الثلاثاء، صفقات الطاقة الموقعة بين تركيا وحكومة إقليم كردستان بـ"الامر الجيد"، وأكدت ضرورة الحفاظ على "علاقات ودية بين أنقرة وأربيل وبغداد"، وفيما اعربت عن املها بأن "تكون الحكومة العراقية سعيدة بهذه الصفقة"، أكدت أن موافقة بغداد على الصفقة هي "من اولويات" واشنطن.

ونقلت صحيفة (ديلي حرييت) التركية عن السفير الاميركي في تركيا فرانسيس ريشاردوني على هامش احتفالية استقبال اليوم الوطني البولندي، "يسعدنا رؤية امتلاك العراقيين لوسائل إضافية، لينقلوا من خلالها نفطهم وغازهم إلى الأسواق العالمية، إذ أن ذلك يعد شيئا جيدا".

وأضاف ريشاردوني "نحن نسعى إلى أن نرى الحكومة العراقية وهي سعيدة باتفاق حكومة الإقليم مع تركيا"، مؤكدا أن "موافقة الحكومة المركزية لصفقة الطاقة الموقعة بين أنقرة وأربيل هي من الأولويات بالنسبة لواشنطن".

وفي إشارة لزيارة وزير الطاقة التركي تانير يلدز لبغداد أعرب السفير الاميركي عن آمله بأن "يحقق يلدز بعض التقدم في هذه المسألة"، لافتا إلى أن "اللجنة الثلاثية المشتركة بين بغداد وأربيل وأنقرة المقترح تشكيلها لمتابعة ألية تنفيذ هذا الاتفاق مهمة بالنسبة لأنقرة وبغداد وأربيل، لكي يبقون على اتصال مقرب من بعضهم، من أجل الفائدة المشتركة المستحصلة من تصدير تجهيزات النفط والغاز".

وأشار السفير الاميركي إلى أن "الولايات المتحدة تتابع الموضوع أيضا من خلال اتصالاتها المستمرة مع جميع الأطراف الثلاثة وبشكل يومي".

وكان النائب عن كتلة الرافدين المسيحية عماد يوخنا حذر، اليوم الثلاثاء،( 3 كانون الاول 2013)، الحكومة العراقية من دخول تركيا كوسيط لحل مشكلة النفط مع إقليم كردستان، عادا الأمر "خدشا لسيادة العراق"، فيما اتهم تركيا بـ"السعي لتعميق الخلافات بين بغداد وأربيل لإنهاء عمر الحكومة الحالية".

وكانت تركيا اقترحت على لسان وزير طاقتها، تانر يلدز، يوم السبت،(16 تشرين الثاني 2013 الحالي)، وضع إيرادات صادرات النفط من إقليم كردستان العراق، في حساب خاص ببنك تركي مملوك للدولة، ثم توزيعها بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد.

فيما رفض ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة، في الـ20 من تشرين الاول 2013)، مقترح تركيا بوضع إيرادات صادرات نفط إقليم كردستان في مصارفها، وفي حين عد أنه يشكل "تدخلاً" في الشؤون الداخلية، بين أن حديث البعض عن إمكانية "قبول" رئيس الحكومة، نوري المالكي، به "ضماناً لولاية ثالثة"، مجرد "كلام معارضين"، فيما اشار التحالف الكردستاني الى ان الاقليم يدرس المقترح.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان بارزاني أكد، يوم أمس الاثنين،( 2 كانون الاول 2013)، أن الشعب الكردي وكردستان "اتخذوا قرارهم بتصدير النفط إلى تركيا ولن يتراجعوا عنه"، وفيما عد أن جميع الصفقات التي تم توقيعها "قانونية"، لفت إلى أن رئيس النظام السابق صدام حسين "استخدم ثروات العراق لقمع الكرد لكن كردستان الآن أمنه ومستقرة".

واعلن التحالف الكردستاني، أمس الأثنين،(الثاني من كانون الأول 2013)، أن إقليم كردستان لن يتراجع عن حقه الدستوري في تصدير النفط عبر أراضيه إلى أي دولة، وفيما أكد أن تصديره للنفط إلى تركيا جاء وفق ما نص عليه الدستور، أشار إلى أن نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني ليس بمقدوره تغيير بنود الدستور.

واعلن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، يوم الأحد، (الأول من كانون الأول 2013)، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الطاقة التركي تانير يلدز عقد في مكتب الشهرستاني عن الاتفاق مع تركيا على عدم تصدير النفط العراقي عبر إراضيها، إلا بعد موافقة الحكومة العراقية، ولفت إلى وجود اتفاق أولي بين الطرفين على ربط شبكة الأنابيب الجنوبية العراقية بأنابيب التصدير الشمالية المارة عبر الأراضي التركية، في حين كشف وزير الطاقة التركي تانير يلدز عن تشكيل لجنة ثلاثية تضم الحكومة العراقية والتركية وحكومة إقليم كردستان لحل المشاكل العالقة بشأن عملية تصدير النفط.

وكان وزير الطاقة التركي تانير يلدز وصل في زيارة مفاجئة إلى العراق يوم الأحد، (الأول من كانون الأول 2013)، للقاء بعض المسؤولين العراقيين قبل مشاركته في منتدى الطاقة، في أربيل.

واكد مسؤولون كرد، يوم السبت، (30 تشرين الثاني 2013)، أن السلطات العراقية منعت هبوط الطائرات التركية الخاصة في إقليم كردستان، وفيما لفتت إلى أن القرار يأتي مع قرب انعقاد مؤتمر للطاقة في أربيل بحضور شخصيات تركية، أشارت إلى انتقادات من مسؤولين محليين للقرار الذي وصفوه بانه "تحركات مثيرة للشفقة من قبل بغداد".

وجاء القرار الأخير بمنع الطائرات التركية الخاصة عشية مؤتمر للطاقة يستمر لأربعة أيام في أربيل، من المفترض أن يحضره وزير الطاقة التركي.

http://www.almadapress.com/ar/news/2222 ... 9%86%D8%A7

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء ديسمبر 04, 2013 12:22 am

العراق يأمل زيادة إنتاجه النفطي لأكثر من 4 ملايين برميل عام 2014 وخبراء يستبعدون ذلك


صورة


كشف العراق، اليوم الثلاثاء، عن سعيه لزيادة إنتاجه النفطي لأكثر من أربعة ملايين برميل يومياً خلال العام 2014 المقبل، في حين استبعد خبراء ومدراء شركات نفطية تمكنه من ذلك.

وقال وزير النفط العراقي، عبد الكريم لعيبي، في تصريحات صحافية نقلتها وكالة رويترز، واطلعت عليها (المدى برس)، إن "العراق وضع الخطط الكفيلة برفع صادراته النفطية إلى 3.4 مليون برميل يومياً، بضمنها 400 ألف برميل من حقول إقليم كردستان".

وأضاف لعيبي، أن "بغداد على وشك الاتفاق مع الشركات النفطية برتش بتروليوم BP واكسون موبيل Exxon Mobil ورويال دوتش شيل Royal Dutch Shell لتخفيض معدلات الإنتاج المحددة لحقولها الجنوبية العملاقة، الرميلة وغرب القرنة ومجنون المسؤولة عنها تلك الشركات".

وأوضح وزير النفط، أن "السقف الإنتاجي الجديد لحقل الرميلة سينخفض بموجب ذلك من مليونين و850 ألف كما هو محدد، إلى مليونين ومئة ألف برميل يومياً، في حين سينخفض لحقل غرب القرنة- 1 بحدود من مليونين و825 ألف برميل يومياً كما هو محدد إلى ما بين مليون و 800 أو 600 ألف فقط، ولحقل مجنون من مليون و800 ألف برميل يومياً إلى ما بين مليون إلى مليون و200 ألف فقط".

وذكرت رويترز، أنه مع "بلوغ الاستهلاك المحلي إلى حوالي 700 ألف برميل يومياً فإن ذلك سيزيد من التجهيزات الكلية العراقية إلى أكثر من أربعة ملايين برميل يومياً"، عادة أن ذلك "أعلى من الإنتاج الحالي الذي يقل عن ثلاثة ملايين برميل يومياً".

وتوقعت الوكالة، أن "تؤدي زيادة نطاق الإنتاج العراقي إلى تشديد الضغط على بقية الدول الأعضاء في الأوبك لاسيما السعودية، لتخفيض صادراتها للحيلولة دون هبوط الأسعار".

ونقلت رويترز، عن خبراء ورؤساء شركات نفطية عاملة في تطوير الحقول النفطية العراقية، قولهم إن "سعي العراق لزيادة إنتاجه إلى أربعة ملايين برميل يومياً، يبدو بعيد المنال خلال العام 2014 المقبل".

وكانت وزارة النفط، كشف أمس الاثنين،(الثاني من كانون الأول 2013 الحالي)، أن معدل التصدير اليومي لتشرين الثاني المنصرم، بلغ مليونين و381 ألف برميل، مقابل مليونين و250 ألف في تشرين الأول، ومليونين و70 ألف في أيلول الماضيين.

يذكر أن المسؤولين العراقيين يأملون أن يصل إنتاج البلاد إلى تسعة ملايين برميل يومياً بحلول 2017، وهو هدف "متفائل جداً" بحسب صندوق النقد الدولي ووكالة الطاقة الدولية.

ويملك العراق ثالث احتياطي من النفط في العالم يقدر بنحو 143 مليار برميل، بعد السعودية وإيران.

http://www.almadapress.com/ar/news/2224 ... 8%A3%D9%83

صورة العضو الشخصية
التوبوليف العراقية
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 2682
اشترك في: السبت نوفمبر 27, 2010 6:29 pm
مكان: Dubai - UAE

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة التوبوليف العراقية » الأربعاء ديسمبر 04, 2013 8:05 pm

هذا ماكنت اخشاه وما توقعته في مشاركات سابقة ضمن هذه الصفحة :

خيار الخليج البترولي الصعب: تقليص الإنتاج أو أسعار منخفضة في 2014 :-o


المصدر : http://arabic.arabianbusiness.com/finan ... p9t1cQW2So

سيجتمع أعضاء مجموعة الدول المصدرة للبترول الأوبك غدا في فيينا لبحث حجم الإنتاج للعام المقبل. ويتوقع معظم المحللون أن يتم المحافظة على سقف الإنتاج الحالي وهو 30 مليون برميل يوميا. لكن بعد عام من الأسعار المرتفعة، قد تضطر الدول الخليجية العضوة إلى تقليص إنتاجها.

ويأتي ذلك بعد عام من الاضطرابات الجيوسياسية التي جعلت متوسط سعر برميل خام برنت 108.22 خلال عام 2013. المملكة العربية السعودية وحدها أنتجت 33 % من إجمالي الكميات خلال هذا العام.


لكن هناك عدة عوامل تشير إلى أن دوام الحال من المحال في سوق النفط 2014 . فـمن المتوقع أن يهبط حجم الطلب على صادرات المجموعة البترولية 900,000 برميل يوميا بسبب إنتاج أمريكي يرتفع لأعلى معدلاته في التاريخ القريب. كما أن الحكومة العراقية قد صرحت في كذا اجتماع عن نيتها زيادة الإنتاج بمعدل 500,000 إلى 750,000 برميل يوميا. وتخفيف العقوبات عن إيران ولو قليلا بعد المفاوضات الأخيرة مع القوى الغربية يعني إمكانياتها العودة إلى التصدير ولو قليلا. أما ليبيا، فمن الواضح أن هناك مجهود حثيث لتثبيت الوضع والتخلص من الميليشيات المسلحة التي عطلت الصادرات خلال العامين الماضيين
ورغم أن عودة إيران وليبيا كلاعبين فاعلين في حجم إنتاج الأوبك غير مضمون بالمرة بسبب العوامل السياسية، إلا أن انخفاض الطلب الأمريكي وزيادة الإنتاج العراقي شبه مؤكدين الآن. وهذا يعني أن أمام السعودية وقطر والإمارات والكويت خيارين: إما تقليص انتاجهم الإجمالي بنحو 1.5 مليون برميل، أو القبول بأسعار منخفضة.

في الحالتين سيؤدي ذلك إلى إنخفاض العوائد البترولية للدول الخليجية. لكن لكل خيار مميزات وعيوب قاتلة. فخفض الإنتاج يعني أن يبقى البترول في سعر مرتفع كسلعة لكنه يزيد دخل الأنظمة الشيعية المعادية للخليج في العراق وإيران بعودتهم إلى التصدير بسعر مرتفع وكميات صغيرة. في حين أن القبول بأسعار منخفضة يقطع عليهم تلك الفرصة لكنه قد يؤدي إلى ما يحذر منه المراقبون: أن يصاب سعر الخام ويستمر في الانخفاض تدريجيا مع تعدد مصادره مما قد يشكل كارثة حقيقية لدول الخليج التي تعتمد على النفط لتمويل موازناتها شبه كليا @-) :-ss @-) :-ss .

صورة
المعرفة تسبق النصر، والجهل يسبق الهزيمة

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء ديسمبر 04, 2013 9:07 pm

حتما ستكون الخطوة القادمة من الدول الغربية وبشكل خاص الولايات المتحدة هو تخفيض أسعار النفط بالأعتماد على مجمل المعطيات التي ذكرت في آصل الخبر زيادة الأنتاج المحلي الأمريكي ، عودة للنفط الأيراني الى أسواق شرق أسيا الصين والهند وكوريا الجنوبية التي تشكل دول النمو الأقتصادي العالمي . و غيرها كثير لابد للمخططين في المنطقة من يتحسبوا لهذا الشأن حتى يخففوا من وطأة هذه الورقة التي ستلعبها القوى الكبرى الغربية بأتجاه دول الأوبك لتنعم بنفط رخيص يقل عن 90 دولار للبرميل ؟

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء ديسمبر 04, 2013 9:29 pm

لعيبي : سنشرف على تصدير النفط من كردستان وعائداته ستوضع تحت اشراف الامم المتحدة


صورة

المدى برس/ بغداد

اعلن وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي، اليوم الاربعاء، أن حكومة اقليم كردستان وافقت على اشراف الحكومة المركزية على تصدير نفط الاقليم الى تركيا، فيما اشار الى أن "حكومة الاقليم وافقت ايضا على وضع عوائد النفط المصدر في حساب تابع للأمم المتحدة مسجل لعوائد النفط العراقي".

وقال لعيبي في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة النمساوية فينا على هامش مشاركته في مؤتمر منظمة اوبك، إن " حكومة اقليم كردستان وافقت على السماح للحكومة المركزية بالسيطرة على كمية ونوعية النفط الخام الذي سيتم تصديره من اراضيها، فضلا عن ادارة العوائد المستحصلة".

واضاف لعيبي أن " حكومة اقليم كردستان ستصدر النفط باستخدام منظومة قياس متري تدار من قبل وزارة النفط في بغداد"، مشيرا الى أن " حكومة الاقليم وافقت على ايداع المبالغ المستحصلة من مبيعات نفط حقول كردستان في حساب تحت اشراف الامم المتحدة مسجل لعوائد النفط الخام العراقي ."

واشار وزير النفط العراقي الى ان هذا التفاهم قد يؤدي الى ابرام اتفاقية رسمية خلال هذا الشهر والتي بوجبها ستستأنف سلطات الاقليم تصدير النفط عبر انبوب كركوك جيهان"، متابعا أن " التفاهم الذي تم التوصل اليه سيساعد البلاد في تعزيز صادراته النفطية العام القادم لتصل الى معدل 3.4 مليون برميل باليوم والذي سيتضمن 400 الف برميل باليوم قادمة من الاقليم".

ولفت لعيبي الى أن " الفرق الفنية المشتركة من بغداد واقليم كردستان ستلتقي قريبا جدا للعمل على تفاصيل هذا الاتفاق" .

ويعد حديث وزير النفط العراقي عن هذا الاتفاق أن صح خطوة كبيرة لحل القضايا العالقة بين بغداد واربيل المتمثلة بقضايا النفط والبيشمركة والمناطق المتنازع عليها.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان بارزاني اكد، اول من امس الاثنين، أن الشعب الكردي وكردستان "اتخذوا قرارهم بتصدير النفط إلى تركيا ولن يتراجعوا عنه"، وفيما عد أن جميع الصفقات التي تم توقيعها "قانونية"، لفت إلى أن رئيس النظام السابق صدام حسين "استخدم ثروات العراق لقمع الكرد لكن كردستان الآن أمنة ومستقرة".

وكان التحالف الكردستاني اعلن في (2 كانون الاول 2013)، أن إقليم كردستان لن يتراجع عن حقه الدستوري في تصدير النفط عبر أراضيه إلى أي دولة، وفيما أكد أن تصديره للنفط إلى تركيا جاء وفق ما نص عليه الدستور، أشار إلى أن نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني ليس بمقدوره تغيير بنود الدستور.

http://www.almadapress.com/ar/news/2228 ... 8%AF%D8%A9

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الخميس ديسمبر 05, 2013 7:17 pm

البصرة تفتتح معرضها للنفط بمشاركة 350 شركة محلية واجنبية والمحافظ يؤكد: دخول المستثمرين سيكون بمكالمة هاتفية

المدى برس / البصرة

افتتحت محافظة البصرة ، اليوم الخميس، معرض النفط والغاز بدورته الرابعة بمشاركة 350 شركة عالمية وعربية ومحلية، وفيما بينت أن المعرض شهد مشاركة أولى لـ 60 شركة عالمية، اكدت أن البصرة لديها اكبر ميزانية مقارنة بالمدن العربية في عام 2014 ، فيما اشارت الى أن دخول المستثمرين للمحافظة لن يستغرق سوى 24 ساعة او مكالمة هاتفية مع اقامة تستمر لمدة سنة كاملة.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة ابراميديس المنظمة للمعارض محمد شريف في حديث الى (المدى برس)، إن "معرض البصرة للنفط والغاز بدورته الرابعة شهد حضورا كبيرا من خلال مشاركة 350 شركة محلية وعربية واجنبية من 35 دولة".

ونفى شريف "إنسحاب أي شركة وجهت لها دعوة الحضور للمعرض، مبينا أن "60 شركة شاركت للمرة الاولى في هذه الدورة التي ستستمر من الخامس حتى الثامن من الشهر الحالي".

وأوضح شريف أن "الهدف من إقامة المعرض يندرج ضمن ثقافة المعارض التي تهدف الى ايصال رسالة الى الشركات العالمية بان البصرة هي بيئة عمل اقتصادي امن، فضلا عن تحريك عجلة الاقتصاد من خلال حضور الوفود والشركات في البصرة وتفعيل الجانب السياحي"، مشيرا الى أن ثلاثة الاف مستثمر توافدوا الى البصرة للمشاركة في هذا المعرض".

من جهته قال محافظ البصرة ماجد النصراوي في كلمته خلال حفل إفتتاح المعرض وحضرته (المدى برس)، إن "حضور الشركات العالمية وتوافدها الى البصرة أمر يساهم في تنفيذ مشاريع عملاقة بالمحافظة".

وأضاف النصراوي أن "البصرة تمتلك أكبر ميزانية مقارنة بمثيلاتها من المدن العربية ستصل الى 8 مليار دولار في عام 2014"، داعيا الشركات الاجنبية الى "العمل والاستثمار فيها في ظل وجود تسهيلات لدخول المستثمرين الاجانب خلال فترة 24 ساعة أو عن طريق مكالمة هاتفية ورفع سقف زمن اقامة المستثمر الى عام كامل".

من جهته قال مدير هيئة تشغيل حقل الرميلة في شركة برتش بتروليوم البريطانية صلاح عبدالكريم في حديث الى (المدى برس)، إن "حضور الشركات العالمية أمر يساهم في تحريك عجلة الاقتصاد العراقي ورفع انتاجه النفطي الى ماهو مخطط له"، مبينا ان "هناك زيادة في إنتاج حقل الرميلة النفطي والذي بلغ انتاجه مليون و400 الف برميل يوميا".

ولفت عبدالكريم الى أن "برنامج الهيئة في حقل الرميلة يهدف الى وصول انتاجها الى مليونين و100 الف برميل يوميا خلال عام 2017"، مبينا أن هذا الامر سيكون بفضل التقنية الحديثة والخطط التي انتهجتها الشركات العالمية في زيادة الانتاج النفطي في العراق".

وكانت أنباء تناقلتها بعض وسائل الاعلام عن تأجيل اقامة معرض البصرة للنفط والغاز بسبب التهديدات التي حصلت للشركات الاجنبية في حقل الرميلة النفطي عقب حادثة الاعتداء على موظفين في شركات اجنبية على خلفية ما عده عمال محليون اهانة للشعائر الحسينية، إلا ان إدارة المعارض ولجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة اكدتا إقامة المعرض بدورته الرابعة في موعده المحدد.

http://www.almadapress.com/ar/news/2234 ... %83%D8%A9-

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الجمعة ديسمبر 06, 2013 11:09 pm

شركة كندية تعلن تحقيق اكتشاف نفطي في أحد حقول اقليم كردستان

المدى برس / بغداد

اعلنت شركة اوريكس الكندية، اليوم الجمعة، تحقيق اكتشاف نفطي في حقل زي غاورا بإقليم كردستان، وفيما لفتت الى اجراء عملية تجريبية في الحقل وتدفق النفط بأكثر من 4000 برميل في اليوم، أكدت احتواء الحقل على مايقارب 23 مليون برميل من النفط الخام.

وقالت شركة أوريكس النفطية الكندية في بيان لها إطلعت عليه (المدى برس)، إن "الشركة حققت إكتشافا نفطيا في منطقة الاقليم من خلال تدفق النفط في عملية تجريبية أجريت في حقل زي غاورا في اقليم كردستان بكميات تقدر ب 4،800 برميل باليوم"، مبينة أنها "أعلمت حكومة الاقليم بهذا الاكتشاف".

ونقل البيان عن مدير العمليات التشغيلية للشركة هينري ليغاري قوله "نقوم الآن بإجراء الدراسة التقديرية لبئر زي غاورا النفطي ومقتنعون جدا بأن هذا الاكتشاف سيثبت على انه اكتشاف نفطي بمعدلات تجارية".

ولفت ليغاري أن "طرفا ثالثا قدر الكميات المتوقعة التي يحويها هذا البئر بأكثر من 23 مليون برميل من النفط الخام".
يذكر أن حقل زي غاورا النفطي يدار من قبل الشركة الكندية ويقع قرب محافظة كركوك.

يذكر أن العديد من كبريات شركات النفط والغاز العالمية ومنها اكسون موبيل وشل وشيفرون وتوتال وغاز بروم الروسية، على سبيل المثال لا الحصر (هنالك أكثر من 40 شركة من 17 دولة تعمل في القطاع النفطي الكردستاني)، قد أبرمت عقوداً لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز مع حكومة إقليم كردستان، مما أثارت اعتراض الحكومة الاتحادية.

http://www.almadapress.com/ar/news/2239 ... %8A-%D9%81

صورة العضو الشخصية
التوبوليف العراقية
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 2682
اشترك في: السبت نوفمبر 27, 2010 6:29 pm
مكان: Dubai - UAE

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة التوبوليف العراقية » السبت ديسمبر 07, 2013 6:50 pm

TangoIII كتب:
شركة كندية تعلن تحقيق اكتشاف نفطي في أحد حقول اقليم كردستان

المدى برس / بغداد

اعلنت شركة اوريكس الكندية، اليوم الجمعة، تحقيق اكتشاف نفطي في حقل زي غاورا بإقليم كردستان، وفيما لفتت الى اجراء عملية تجريبية في الحقل وتدفق النفط بأكثر من 4000 برميل في اليوم، أكدت احتواء الحقل على مايقارب 23 مليون برميل من النفط الخام.

وقالت شركة أوريكس النفطية الكندية في بيان لها إطلعت عليه (المدى برس)، إن "الشركة حققت إكتشافا نفطيا في منطقة الاقليم من خلال تدفق النفط في عملية تجريبية أجريت في حقل زي غاورا في اقليم كردستان بكميات تقدر ب 4،800 برميل باليوم"، مبينة أنها "أعلمت حكومة الاقليم بهذا الاكتشاف".

ونقل البيان عن مدير العمليات التشغيلية للشركة هينري ليغاري قوله "نقوم الآن بإجراء الدراسة التقديرية لبئر زي غاورا النفطي ومقتنعون جدا بأن هذا الاكتشاف سيثبت على انه اكتشاف نفطي بمعدلات تجارية".

ولفت ليغاري أن "طرفا ثالثا قدر الكميات المتوقعة التي يحويها هذا البئر بأكثر من 23 مليون برميل من النفط الخام".
يذكر أن حقل زي غاورا النفطي يدار من قبل الشركة الكندية ويقع قرب محافظة كركوك.

يذكر أن العديد من كبريات شركات النفط والغاز العالمية ومنها اكسون موبيل وشل وشيفرون وتوتال وغاز بروم الروسية، على سبيل المثال لا الحصر (هنالك أكثر من 40 شركة من 17 دولة تعمل في القطاع النفطي الكردستاني)، قد أبرمت عقوداً لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز مع حكومة إقليم كردستان، مما أثارت اعتراض الحكومة الاتحادية.

http://www.almadapress.com/ar/news/2239 ... %8A-%D9%81
السؤال هنا : ماهي المناطق التي لايوجد بها نفط بالعراق ؟ :ymapplause:
المعرفة تسبق النصر، والجهل يسبق الهزيمة

أضف رد جديد

العودة إلى “قهوة عزاوي”