أخبار من القطاع النفطي

استريح اغاتي، و اشرب جاي و سولف
أضف رد جديد
صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الخميس أغسطس 15, 2013 7:03 pm

`هذه المرة تصريح الشهرستاني ليس بعيد عن الواقع كما في تصريحة الشهير حول تصدير الكهرباء ؟! ;)
الشهرستاني : العراق سيكون المجهز الرئيس للنفط في العالم خلال العقدين القادمين
المدى برس/ بغداد
توقع نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، اليوم الخميس، أن يكون العراق المجهز الرئيس للنفط في العالم خلال العقدين القادمين، واكد أن دول اسيا والشرق الاوسط ستكون السوق الاكبر لتصدير النفط العراقي، فيما رجح ان تشهد الهند ارتفاعا في الطلب على النفط بنسبة 2.7% سنويا.

وقال الشهرستاني في بيان له تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "العراق بحسب التوقعات سيكون المجهز الرئيس للنفط في العالم خلال العقدين القادمين".

وتابع الشهرستاني الذي كان يلقي محاظرة خلال زيارته الحالية للهند في احد المعاهد الهندية المتخصصة بشؤون الطاقة، "يمكن للهند التي تشهد ارتفاعا في نسبة الطلب على النفط يصل الى 2.7% سنويا، وامكانية الاعتماد على العراق كمجهز رئيسي طويل الامد"، مبينا أن "دول اسيا والشرق الاوسط ستكونان السوق الاكبر لتصدير النفط العراقي".

وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، دافع الخميس 25 تموز 2013، عن انجازاته التي حققها في مجال الكهرباء والنفط، واكدأن مهامه تنحصر بوضع استراتيجية للطاقة المستقبلية للعراق والتنسيق بين وزارات الطاقة لتنفيذ خططها المقرة، وفيما أشار إلى انه وضع الأسس الكفيلة للقضاء على أزمة الكهرباء، أشار إلى أن الخطة التي وضعها ونفذها في مجال الصناعة النفطية امتازت بشفافية "غير مسبوقة" في العراق والمنطقة "نالت إعجاب العالم وحققت للبلاد مردودات مالية كبيرة".

ويأتي دفاع الشهرستاني هذا بعد يومين اثنين، على اتهام رئيس الحكومة نوري المالكي، في مقابلة مسجلة مع سياسيين واقتصاديين وإعلاميين بثتها فضائية العراقية، شبه الرسمية، مساء الـ(22 من تموز 2013 الحالي)، للمسؤولين عن قطاع الطاقة في البلاد، ومنهم نائبه حسين الشهرستاني، بأنهم زودوه بـ"أرقام خاطئة" عن قدرة الطاقة الكهربائية في البلاد، كاشفا في الوقت نفسه عن وجود "غباء" بشأن التعاقدات.

وكشف المالكي خلال اللقاء، عن قيامه بتشكيل لجنة للتدقيق، مهدداً بأنه "سيقبل أي مقصر سواء كان عن عمد أم لا"، مؤكداً وجود "تعمد لإفشال إصلاح الكهرباء"، وأن خصومه "يسعون لإفشال حل أزمة الكهرباء لأنهم يعتقدون أن هذا الامر سيحسب له خلال الانتخابات المقبلة".

كما عد رئيس الحكومة، أن هناك "غباءً في التعاقدات من خلال الاتفاق مع شركات لنصب محطات تعمل بالغاز، في وقت لا يوجد غاز في البلاد".
وكان نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، جدد في (الثالث من حزيران 2013)، تأكيده بشان انتهاء أزمة الطاقة الكهربائية نهاية العام الحالي 2013، فيما أشار إلى أن وزارة الكهرباء ستدخل محطات جديدة للخدمة خلال المدة المقبلة.

يذكر أن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، أعلن في (الـ12 من حزيران 2013)، عن اطلاق الخطة الاستراتيجية الوطنية المتكاملة للطاقة (2013 -2030)، مبيناً أنها ستوفر للعراق ستة تريليونات دولار وعشر ملايين فرصة عمل، وأنها تتضمن بناء موانئ تصدير لرفع القدرة التصديرية للبلاد العام 2014 المقبل إلى ستة ملايين برميل يومياً.

http://www.almadapress.com/ar/news/1660 ... 9%84%D8%B1

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » السبت أغسطس 17, 2013 2:24 pm

العراق يخطط لزيادة صادراته النفطية خلال الاشهر المقبلة

المدى برس/ بغداد

اعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم السبت، انها تخطط لزيادة صادراتها النفطية بعد اكتمال اعمال الصيانة والتأهيل لثلاثة حقول رئيسية في جنوب العراق خلال الاشهر المقبلة، وفيما أكدت ان الطاقة التشغيلية لارصفة التصدير المتقادمة في الخليج في البصرة وخور العمية تصل لـ1.7 مليون برميل يوميا، اشارت الى وجود خطط لتعزيز الطاقة التصديرية للنفط عبر منشاته في الخليج.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط عاصم جهاد في حديث الى موقع بلاتس
(Platts)
لاخبار الطاقة والمال، واطلعت عليه (المدى برس)، ان "العراق يخطط لتحقيق زيادة في صادراته النفطية بعد اكتمال الاعمال في ثلاث حقول رئيسية خلال الاشهر القادمة، والتي من شانها ان تسد اي نقص يحصل في الصادرات جراء عمليات تطوير البنى التحتية الجارية في موانيء الخليج".

واضاف جهاد ان "عمليات الصيانة لموانئ التصدير الجنوبية والتي تبدء في ايلول القادم، لن تؤثر على الصادرات"، مشيرا الى ان "وزارة النفط تحرص جدا في خططها على تنفيذ عمليات الصيانة في الموانئ على شكل مراحل".

واشار جهاد الى ان "حقل الغراف في محافظة ذي قار والذي تديره شركة بيتروناس الماليزية سيباشر الانتاج الشهر المقبل بطاقة تصل الى 35.000 برميل يوميا, وسيباشر حقل غرب القرنة-2، الذي تديره شركة لوك اويل الروسية، الانتاج في اوائل العام القادم بطاقة انتاجية تصل الى 150.000 برميل يوميا, اما حقل مجنون الذي تديره شركة شيل فيخضع الان لعملية اعادة تاهيل على امل ان ينتج 175.000 برميل يوميا, ويقع كل من حقل مجنون و غرب القرنة في محافظة البصرة".

واكد جهاد ان "الزيادات الحاصلة في انتاج النفط الخام ستساهم بزيادة الصادرات خلال السنة القادمة مع زيادة تدفقه من حقول اخرى في الجنوب، وياتي ذلك بالتزامن مع خطط العراق لتعزيز طاقته التصديرية للنفط عبر منشاته في الخليج".

وتابع جهاد انه "في الوقت الحالي تبلغ الطاقة التشغيلية لارصفة التصدير المتقادمة في الخليج في البصرة وخور العمية بحدود 1.7 مليون برميل يوميا"، لافتا الى ."نصب منصتي تحميل منفردة وذلك في الربع الثاني من عام 2012 وتبلغ السعة القصوى لكل منها بحدود 900.000 برميل يوميا، ولكن بسبب التلكؤ في اعمال التطوير الجارية على البنى التحتية فانها تعمل الان بنصف طاقتها ولا يمكن استخدام المنصتين في تحميل السفن بوقت واحد".

واوضح جهاد انه "استنادا الى مصادر صناعية في المشروع فانه سيتم نصب ثلاث منصات اخرى مع بداية ايلول القادم, ومع اكتمالها سيتم ربط منظومة التصدير الجنوبية جميعها والتي من شانها زيادة طاقة التحميل التصديرية ثلاث اضعاف الطاقة الحالية, ومن المتوقع ان تستغرق اعمال الانشاءات الجارية في الموانيء ما يقارب ستة اشهر".

وكانت وزارة النفط العراقية، كشفت الثلاثاء13 اب 2013، عن "بدء الانتاج الاولي لحقل الغراف بمحافظة ذي قار قبل نهاية الشهر الجاري"، وبينت أن انتاجه سيكون بطاقة "35 الف برميل يوميا"، مؤكدة أن "تشرين الاول المقبل سيشهد بدء إنتاج حقول مجنون وبدرة وغرب القرنة" جنوب العراق، لافتة الى أنها "ستضيف 400 الف برميل يوميا الى الانتاج الوطني".

وكانت شركة الحفر العراقية اعلنت، في (21 ايار2013)، عن توقيعها عقد مع شركة بتروناس الماليزية بقيمة تجاوزت السبعة مليون دولار لاستصلاح 3 ابار نفطية في حقل الغراف النفطي، واوضحت أن المباشرة بتنفيذ العقد سيكون منتصف شهر تموز المقبل، فيما عدت ذلك مقدمة لتطوير حقل الغراف النفطي.

ويصل احتياطي حقل الغراف من النفط الخام الى 5 مليار برميل على أن المستهدف من تطويره هو انتاج ما يقارب 230 الف برميل يوميا بحلول عام 2017 ضمن عملية تطوير العملية الانتاجية للنفط العراقي.

وكانت شركة جابيكس اليابانية المؤتلفة للتنقيبات البترولية والغازية، أعلنت في الـ2من اذار2013، أن انتاج النفط من حقل الغراف في محافظة ذي قار سيتأخر لستة أشهر، وبينت أن ذلك يأتي بسبب قدم ورداءة البنى التحية في الحقل، متوقعة بأن يصل الإنتاج الأولي للحقل إلى 60000 برميل يوميا عند بدء الانتاج فيه.

ويشار إلى أن شركتي بتروناس الماليزية وجابيكس اليابانية فازتا بعقد تطوير حقل الغراف في محافظة ذي قار على حفر وتطوير 11 بئرا نفطيا وبإنتاج من النفط الخام يصل الى 50 الف برميل يوميا نهاية العام 2013، في حين أن شركة بتروناس الماليزية تستحوذ على 45% من حصص مشروع حقل الغراف في محافظة ذي قار، في حين تمتلك شركة جابيكس اليابانية المتألفة معها على حصة 30% من المشروع في حين ترجع الحصة الباقية لشركة نفط الشمال .

http://www.almadapress.com/ar/news/1667 ... %8A%D8%A9-

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » السبت أغسطس 24, 2013 12:25 am

وزير النفط من الهند: أكسون موبيل الأمريكية ستبيع قسما من أسهمها في حقل القرنة إلى الصين واندنوسيا

المدى برس/ بغداد

أعلنت وزارة النفط، اليوم الجمعة، أن شركة أكسون موبيل الأمريكية ستبيع قسما من أسهمها في حقل القرنة إلى شركة بتروجاينا الصينية وشركة بيتراميا الاندنوسية، فيما أشارت إلى أن الصفقة ستتم خلال الأسابيع القادمة.

وقال وزير النفط عبد الكريم لعيبي في تصريحات صحافية لوكالة رويترز، على هامش لقاء وزاري عقد في العاصمة الهندية نيودلهي أطلعت عليها (المدى برس)، إن "شركة اكسون موبيل Exxon Mobil الأمريكية ستقوم ببيع قسم من أسهمها التي تملكها في حقل غرب القرنة1، الى شركة بتروجاينا الصينية و شركة بيترامينا الأندنوسية".

وأضاف لعيبي أن "الشركة ستبيع 25% من الأسهم لشركة بتروجاينا و 10% لشركة بيترامينا"، مشيرا إلى أن "البيع سيتم خلال الأسبوعين أو ثلاثة أسابيع القادمة".

وتمتلك شركة اكسون موبيل 60% من أسهم مشروع حقل غرب القرنة العملاق الذي تشرف عليه الآن.
وكانت مصادر من الشركة ومصادر صناعية قد ذكرت يوم الخميس بان الصين واندنوسيا قررتا مشاركة اكسون موبيل في مشروع تطوير حقل غرب القرنة 1 الذي تبلغ كلفته حولي 50 مليار دولار .

http://www.almadapress.com/ar/news/1698 ... 9%84%D8%A3

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الاثنين أغسطس 26, 2013 10:39 pm

العراق يتهم شل التسبب بخسارته 4.6 مليارات دولار لعدم استئنافها إنتاج النفط بحقل مجنون

المدى برس/ بغداد
اتهمت الحكومة العراقية، اليوم الاثنين، شركة شل النفطية العالمية، بتسببها بخسارة 4.6 مليارات دولار، وحملتها مسؤولية عدم استئناف الإنتاج من حقل مجنون النفطي العملاق، وعدم اتخاذ أي إجراء جدي لمعالجة الغاز المصاحب للإنتاج في الحقل.

وكشفت وكالة الصحافة الفرنسية AFP، في خبر نشرته اليوم، واطلعت عليه (المدى برس)، عن "اطلاعها على رسالة بعثتها وزارة النفط العراقية لشركة شل Shell لعملاقة للطاقة، تحملها فيها التسبب بفقدان ميزانية الدولة عوائد مالية تقدر بنحو أربعة مليارات و600 مليون دولار نتيجة للتأخير الحاصل بإنتاجها النفطي في البلاد".

وأورد الوكالة، أن "الوثيقة المؤرخة في (الـ21 من تموز 2013) تنتقد بحدة شركة النفط العالمية عن تلكؤها وتراجع إنتاجها من حقل مجنون العملاق بالتزامن مع هبوط صادرات النفط العراقية إلى أقل معدلاتها منذ 16 شهراً برغم سعي بغداد لتثبيت دورها ومكانتها كمنتج رئيس في سوق النفط العالمية".

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، أن "الوثيقة بينت احباط الحكومة العراقية من تراجع صادرات النفط التي يشكل حقل مجنون حصة الأسد فيها من واردات الميزانية".

ونقلت الوكالة عن مصدرين مطلعين، لم تكشف هويتهما، قولهما إن "الرسالة أرسلت من مديرية العقود والتراخيص في وزارة النفط العراقية، إلى نائب رئيس شركة شل في العراق، هانز نجكامب"، مبينة أن "الرسالة نصت على أن الإنتاج توقف في حقل مجنون لمدة طويلة وغير مقبولة مما أدى إلى خسائر في الإنتاج تصل إلى 44 مليون برميل ونتيجة لذلك تكبد العراق خسائر مباشرة تصل لأكثر من 4.6 مليارات دولار".

وجاء في الرسالة أيضاً، كما نقلت الوكالة، أن "الإنتاج في الحقل قد توقف منذ الأول من تموز عام 2012 المنصرم، بطلب من شركة شل للقيام بأعمال التأهيل لمنشآت الإنتاج السطحية الموجودة"، وأن كان من "المفترض أن تنتهي تلك الأعمال خلال أربعة أو ستة اشهر على أن يستأنف الإنتاج في موعد لا يتعدى بداية كانون الثاني من العام 2013 الحالي".

وذكرت الوزارة في رسالتها الانتقادية للشركة، بحسب الوكالة الفرنسية، أن "الشركة لم تستأنف لحد الآن عملية الإنتاج السابق ولم تحقق نسبة الإنتاج التجاري الأولي"، وأن "الشركة لم تتخذ أي إجراء جدي لمعالجة الغاز المصاحب للإنتاج في الحقل وجمعه".

وبينت وكالة الصحافة الفرنسية، أن ائتلافاً بين شركتي شل وبتروناس الماليزية قد تعاقد مع بغداد في كانون الثاني من العام 2010 الماضي، لتطوير حقل مجنون العملاق جنوبي العراق، مبينة أن شركة شل تمتلك 45 بالمئة من أسهم المشروع في حين تمتلك شركة بيتروناس 30 بالمئة مع امتلاك شركة النفط الوطنية للأسهم الباقية.

يذكر أن حقل مجنون، هو واحد من أكبر حقول النفط في العالم، ويقدر احتياطيه النفطي، بحسب تخمينات الحكومة العراقية بنحو 38 مليار برميل.
وكانت شركة شل، أعلنت في (الأول من أيار 2013)، في بيان رسمي، اطلعت عليه (المدى برس)، عن البدء بعمليات شركة غاز البصرة، بالتعاون مع شركة غاز الجنوب الحكومية العراقية، ومتسوبيشي اليابانية، مؤكدة أن المشروع سيكون "الأكبر" من نوعه في العالم، لتقليل احتراق الغاز.

وتقدر احتياطيات الغاز في العراق بنحو 112.6 ترليون قدم مكعب الذي يعتبر عاشر اكبر احتياطي في العالم وتقدر قيمة خسائر العراق من الغاز الذي يتم احراقه سنويا بمليارات الدولارات .

http://www.almadapress.com/ar/news/1713 ... 9%85%D9%84

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الثلاثاء أغسطس 27, 2013 9:27 pm

بيتروفاك البريطانية تفوز بعقد خدمة هندسية بقيمة 95 مليون دولار في حقل بدرة
المدى برس/ بغداد

اعلنت شركة بيتروفاك
(Petrofac)
البريطانية للطاقة، اليوم الثلاثاء، عن "ضمانها لعقد ثانوي" من شركة كازبروم
(Gazprom Neft)
الروسية للعمل في حقل بدرة النفطي في واسط، وبينت أن العقد يتضمن "اعمال انشائية وهندسية لمدة ثلاث سنوات بقيمة 95 مليون دولار"، مؤكدة أن "العراق يعتبر منطقة جغرافية حيوية".

وقال المدير الاداري للشركة البريطانية بيل دونيت في بيان نشره موقع
(UPI)
الاخباري، وأطلعت عليه (المدى برس)، إن "شركة بيتروفاك ضمنت عقد اعمال انشائية وهندسية لمدة ثلاث سنوات مع شركة كازبروم نيفط (Gazprom Neft)
الروسية في حقل بدرة النفطي"، موضحا أن "قيمة العقد تصل الى حدود 95 مليون دولار".

وأضاف دونيت أن "العراق يعتبر منطقة جغرافية حيوية بالنسبة لنا"، لافتا الى أن "منحنا هذا العقد يعكس قدرتنا على توفير اعمال صيانية متميزة وخدمات هندسية لمشاريع ذات تحديات تقنية ولوجستية في المنطقة."

يذكر ان شركة بيتروفاك فازت بأول عقد لها في العراق خلال العام 2010 .

وتتراس شركة كازبروم نيفط الروسية تآلف يضم كل من شركة كوكاز الكورية الجنوبية
KoGas
وبيتروناس
Petronas
الماليزية و تباو
TPAO
التركية العاملة في حقل بدرة.

ووفقا للاتفاقية المبرمة مع الجانب العراقي في العام 2009 فيتوجب على شركة كازبروم ان تتولى اعمال التطوير في حقل بدرة في محافظة واسط لفترة الـ20 سنة القادمة، ومن المتوقع ان تصل الطاقة الانتاجية الكلية للحقل حوالي 170,000 برميل باليوم.

يذكر أن يقع حقل بدرة، (90 كم شرق مدينة الكوت)، يقع على الحدود العراقية الإيرانية باحتياطي يبلغ نحو ثلاثة مليارات برميل من النفط الخام، وتملك شركة غاز بروم الروسية حصة 40 بالمئة في المشروع المشترك، في حين تمتلك شركة
TPAO
التركية عشرة بالمئة، وكوكاس الكورية 30 بالمئة، وبتروناس الماليزية 20 بالمئة.

وكانت الحكومة العراقية قد وقعت في، الرابع والعشرين من أيلول 2009، عقد تطوير حقل بدرة مع ائتلاف غاز بروم الروسية، ويمثل حقل بدرة ثاني حقل يتم استثماره في محافظة واسط، (مركزها مدينة الكوت، 180 كم جنوب العاصمة بغداد).

http://www.almadapress.com/ar/news/1719 ... %85%D8%A9-

صورة العضو الشخصية
التوبوليف العراقية
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 2682
اشترك في: السبت نوفمبر 27, 2010 6:29 pm
مكان: Dubai - UAE

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة التوبوليف العراقية » الخميس أغسطس 29, 2013 7:43 pm

دايو تفوز بعقد بـ709 ملايين دولار في حقل عكاس للغاز بالعراق

(رويترز) - قالت شركة دايو للأعمال الهندسية والإنشاءات يوم الخميس إنها فازت بعقد قيمته 709 ملايين دولار لبناء محطة معالجة مركزية في حقل عكاس للغاز في العراق.

وقالت الشركة الكورية الجنوبية في بيان للبورصة إنها تعتزم إكمال المحطة بحلول يوليو تموز 2017 بموجب العقد المبرم مع وحدة لشركة كوجاس الكورية التي تديرها الدولة.

المصدر : http://arabic.arabianbusiness.com/busin ... h95aRvI2So
المعرفة تسبق النصر، والجهل يسبق الهزيمة

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الأحد سبتمبر 01, 2013 5:22 pm

النفط تعلن بدء عمليات التصدير من حقل الغراف بطاقة 35 ألف برميل يومياً

السومرية نيوز/ بغداد
أعلنت وزارة النفط، الأحد، عن بدء عمليات التصدير من حقل الغراف في محافظة ذي قار بطاقة تبلغ 35 الف برميل يومياً، مؤكدة أن الكمية الجديدة من الانتاج في المحافظة ستساهم في زيادة الايرادات من البترودولار.

وقال وزير النفط عبد الكريم لعيبي في بيان تلقت "السومرية نيوز" نسخة منه، إن "عمليات التصدير من حقل الغراف في محافظة ذي قار بدأت بطاقة تبلغ 35 الف برميل يومياً"، مشيراً إلى أن "عمليات التصدير جاءت بعد بدء التشغيل الاولي لحقل الاسبوع الماضي".

وأضاف لعيبي انه من "المؤمل ان تتصاعد مستويات الانتاج في الحقل تدريجياً وصولاً إلى انتاج الذروة البالغ 230 الف برميل يومياً في عام 2017"، مبيناً أن "المخزون النفطي للحقل يقدر بـ7,545 مليار برميل".

وبين لعيبي ان "حقل الغراف الذي فاز بتطويره ائتلاف شركتي بتروناس الماليزية وجابكس اليابانية يعد الحقل الثالث الذي يتم تطويره من قبل الوزارة، وهو من الحقول المكتشفة غير المطورة بعد حقلي الاحدب في واسط والحلفاية في ميسان"، لافتاً إلى أن "الشركتين استكملتا التهيئة اللازمة لعملية استخراج وانتاج النفط الخام من الابار التي تم فتحها بالتسلسل لإيصالها الى وحدات المعالجة ومن ثم الى محطات الضخ التي سترفد الانتاج الوطني".

وأكد أن "الكمية الجديدة من الانتاج في المحافظة ستساهم في زيادة الايرادات من البترودولار، ما ينعكس على الواقع الاقتصادي وتحسين الخدمات وغير ذلك".

وكانت وزارة النفط اعلنت، في تموز الماضي، عن زيادة في الانتاج ستشهدها الفترة القريبة القادمة مع بدء الانتاج الاولي من اربعة حقول جديدة هي (الغراف، مجنون، غرب القرنة/2، بدرة).

يذكر أن العراق كان قد وقع عقوداً عدة مع شركات عالمية لتطوير بعض حقوله النفطية، ضمن جولتي التراخيص الأولى والثانية، للتوصل إلى إنتاج ما لا يقل عن 6 ملايين برميل يومياً في عام 2017.


http://www.alsumaria.tv/news/81934/%D8% ... A%D8%B1/ar

صورة العضو الشخصية
التوبوليف العراقية
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 2682
اشترك في: السبت نوفمبر 27, 2010 6:29 pm
مكان: Dubai - UAE

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة التوبوليف العراقية » الثلاثاء سبتمبر 03, 2013 12:00 pm

الولايات المتحدة تصبح أكبر منتج للغاز الطبيعي

أصبحت الولايات المتحدة أكبر منتج للغاز الطبيعي مع التقدم التقني الذي يسمح بارتفاع كبير للناتج المحلي. وفي العقود الماضية كانت الولايات المتحدة تعتمد على استيراد الغاز لتلبية الطلب على الطاقة لديها لكن ازدهار إنتاج النفط فيها قلب كل الأحوال مؤخرا.
وسبق أن توقع تقرير من شركة بي بي البريطانية للنفط مطلع العام الجاري أن تكون الولايات المتحدة أكبر منتج للغاز بسبب نسب الغاز الصخري التي بدأت استخراجه مؤخرا بحلول 2017 وأثارت تلك معلومات عن المخزونات فى الولايات المتحدة ضجة كبيرة عالميا عن نسب الغاز الصخرى التى بدأت استخراجه مؤخرا .


وبحسب مسؤول طاقة أمريكي أوضح لتوم أكرمان في قناة الجزيرة الإنكليزية أن ذلك سيؤدي إلى تحويل السيارات لتعمل على الغاز الأمر الذي بدأ بالفعل في محطات تزويد المركبات بالغاز في ولاية تكساس وولايات أخرى. ويقارن سائق في التقرير بين 200 دولار كلفة ملء شاحنته سابقا بالبترول مقارنة مع 80 دولار للغاز المسال المضغوط، وهي نسبة توفير كبيرة.


صورة

وبلغ إنتاج الولايات المتحدة من الغاز مستويات غير مسبوقة في شهر مارس الماضي، حيث بلغ حجم الإنتاج 2.313 تريليون قدم مكعب أي بزيادة تبلغ 33 مليار قدم مكعب.

وساهم تطبيق الولايات المتحدة لأسلوبا مبتكر وهو أسلوب يتم بالثقب ثلاثي الأبعاد خلال الصخور الصلصالية، ارتفع الإنتاج المحلي من الغاز الطبيعي في السنوات الثلاث الماضية في الولايات المتحدة بالصورة التي جعلتا تحتل المركز الأول عالميا في إنتاج الغاز، حيث تفوقت على روسيا (المنتج الأول للغاز في العالم سابقا)، ولذلك فشلت جهود روسيا لكي تقيم اتحادا لمنتجي ومصدري الغاز على نمط اتحاد منتجي ومصدر النفط الأوبك.



ومن أهم مصادر إنتاج الغاز في الولايات المتحدة هناك كل من نيويورك وبنسلفانيا وتكساس ولويزيانا، ومناطق أخرى في أمريكا إلا أن تكساس هي الأكبر وتقدم ربع حاجة السوق الأمريكية حايا.

في عام 2000 كان إنتاج الغاز من الصخور الصلصالية يمثل 1% فقط من الإنتاج في الولايات المتحدة، اليوم بأسلوب الثقب الجديد أصبحت مكامن الغاز في الصخور الصلصالية مسئولة عن 20% من إنتاج الغاز في الولايات المتحدة.
المعرفة تسبق النصر، والجهل يسبق الهزيمة

صورة العضو الشخصية
التوبوليف العراقية
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 2682
اشترك في: السبت نوفمبر 27, 2010 6:29 pm
مكان: Dubai - UAE

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة التوبوليف العراقية » الخميس سبتمبر 05, 2013 10:50 am

العراق يؤهل شركات للمنافسة على مشروع خط أنابيب مع الأردن

صورة

(رويترز) - قالت وزارة النفط العراقية يوم الأربعاء إن 12 شركة ومشروعا مشتركا تأهلت للمنافسة على مشروع لمد خط أنابيب إلى الأردن بتكلفة 18 مليار دولار.

ويخطط العراق لتصدير مليون برميل يوميا من الخام إلى الأردن منها 150 ألف برميل يوميا إلى مصفاة الزرقاء.

وستصدر الكمية الباقية عبر ميناء العقبة على البحر الأحمر وهو ما سيحد من اعتماد العراق على مضيق هرمز.

وقال متحدث باسم وزارة النفط "إنها خطة استباقية لامتصاص الإنتاج المرتفع الذي تنوي شركات النفط العالمية ضخه بحلول 2017. زيادة منافذ التصدير تعني مزيدا من الأمان لصادرات العراق وعملائه."

وبعد ركود إنتاج النفط العراقي على مدى سنوات بسبب الحرب والعقوبات بدأت الإمدادات ترتفع بشكل ملحوظ في 2010 وبلغت 3.1 مليون برميل يوميا في أغسطس آب بحسب أحدث مسح أجرته رويترز.

ويتوقع العراق ارتفاع الإنتاج 400 ألف برميل يوميا بنهاية العام الجاري مع بدء الإنتاج من حقل مجنون الذي تشغله رويال داتش شل.

ومن بين الشركات والمشروعات المشتركة التي تأهلت للمرحلة التالية من المنافسة شركة النفط الوطنية الصينية (سي.ان.بي.سي) ودايو إنترناشونال ولوك أويل وتحالف أوراسكوم مع بتروجت.
المعرفة تسبق النصر، والجهل يسبق الهزيمة

ابن بغداد
Captain - Naqib
Captain - Naqib
مشاركات: 769
اشترك في: الأحد ديسمبر 02, 2012 12:54 pm

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة ابن بغداد » الجمعة سبتمبر 06, 2013 10:46 am

التوبوليف العراقية كتب:الولايات المتحدة تصبح أكبر منتج للغاز الطبيعي

أصبحت الولايات المتحدة أكبر منتج للغاز الطبيعي مع التقدم التقني الذي يسمح بارتفاع كبير للناتج المحلي. وفي العقود الماضية كانت الولايات المتحدة تعتمد على استيراد الغاز لتلبية الطلب على الطاقة لديها لكن ازدهار إنتاج النفط فيها قلب كل الأحوال مؤخرا.
وسبق أن توقع تقرير من شركة بي بي البريطانية للنفط مطلع العام الجاري أن تكون الولايات المتحدة أكبر منتج للغاز بسبب نسب الغاز الصخري التي بدأت استخراجه مؤخرا بحلول 2017 وأثارت تلك معلومات عن المخزونات فى الولايات المتحدة ضجة كبيرة عالميا عن نسب الغاز الصخرى التى بدأت استخراجه مؤخرا .


وبحسب مسؤول طاقة أمريكي أوضح لتوم أكرمان في قناة الجزيرة الإنكليزية أن ذلك سيؤدي إلى تحويل السيارات لتعمل على الغاز الأمر الذي بدأ بالفعل في محطات تزويد المركبات بالغاز في ولاية تكساس وولايات أخرى. ويقارن سائق في التقرير بين 200 دولار كلفة ملء شاحنته سابقا بالبترول مقارنة مع 80 دولار للغاز المسال المضغوط، وهي نسبة توفير كبيرة.


صورة

وبلغ إنتاج الولايات المتحدة من الغاز مستويات غير مسبوقة في شهر مارس الماضي، حيث بلغ حجم الإنتاج 2.313 تريليون قدم مكعب أي بزيادة تبلغ 33 مليار قدم مكعب.

وساهم تطبيق الولايات المتحدة لأسلوبا مبتكر وهو أسلوب يتم بالثقب ثلاثي الأبعاد خلال الصخور الصلصالية، ارتفع الإنتاج المحلي من الغاز الطبيعي في السنوات الثلاث الماضية في الولايات المتحدة بالصورة التي جعلتا تحتل المركز الأول عالميا في إنتاج الغاز، حيث تفوقت على روسيا (المنتج الأول للغاز في العالم سابقا)، ولذلك فشلت جهود روسيا لكي تقيم اتحادا لمنتجي ومصدري الغاز على نمط اتحاد منتجي ومصدر النفط الأوبك.



ومن أهم مصادر إنتاج الغاز في الولايات المتحدة هناك كل من نيويورك وبنسلفانيا وتكساس ولويزيانا، ومناطق أخرى في أمريكا إلا أن تكساس هي الأكبر وتقدم ربع حاجة السوق الأمريكية حايا.

في عام 2000 كان إنتاج الغاز من الصخور الصلصالية يمثل 1% فقط من الإنتاج في الولايات المتحدة، اليوم بأسلوب الثقب الجديد أصبحت مكامن الغاز في الصخور الصلصالية مسئولة عن 20% من إنتاج الغاز في الولايات المتحدة.
حسب تقديرات منظمة اوبك و مجلس الطاقة العالمي والوكالة الدولية للطاقة و المركز الدولي لابحاث البترول والعشرات من الجامعات و المؤسسات البحثية كل هذه المؤسسات تؤكد ان النفط سيبقى عصب الحياة (الرئيسي ) حتى مطلع القرن القادم مع وجود وتنامي ظهور العديد من اشكال الطاقة الاخرى . المعهد البريطاني للبترول في احدى الدراسات التي صدرت عنه خلال الثمانينات من القرن الماضي والتي اعدت بطلب من الحكومة البريطانية انذاك أشار الى ان أخر برميل نفط على وجه الكرة الارضية سيخرج من العراق . اخ تبوليف للارهاب في العراق اليوم اسباب كثيرة ...

صورة العضو الشخصية
التوبوليف العراقية
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 2682
اشترك في: السبت نوفمبر 27, 2010 6:29 pm
مكان: Dubai - UAE

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة التوبوليف العراقية » الجمعة سبتمبر 06, 2013 1:28 pm

طبعا سيقى النفط مهم للعالم وخاصة في مجال مثا الصناعات البتروكيمياوية ولكن الدول المنتجة له ستزيد وانواع الطاقات ستزداد ومن ثم فرص الحصول على اسواق جديدة وباسعار جيدة سيكون اصعب ..
المعرفة تسبق النصر، والجهل يسبق الهزيمة

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الثلاثاء سبتمبر 24, 2013 10:26 pm

الشهرستاني: العراق يطمح لانتاج تسعة ملايين برميل في عام 2020

المدى برس/ بغداد
أكد العراق، اليوم الثلاثاء، عزمه على تنفيذ استراتيجية نفطية "شاملة ومستدامة" تجعله في "قلب سوق الطاقة العالمي" وتحقق النفع الاقتصادي للشعب العراقي نظراً لموارده الهيدروكاربونية "الضخمة"، وفي حين توقع أن يؤدي ذلك لزيادة الإنتاج النفطي إلى تسعة ملايين برميل يومياً بحلول عام 2020، كشف عن السعي لتأمين نظام ضخ "مرن" يتيح زيادة نسبة التصدير الموجه للأسواق الآسيوية عبر المنافذ الجنوبية، والباقي عبر الأنابيب الشمالية والبحرين الأبيض والأحمر.

جاء ذلك في كلمة لنائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، ألقاها صباح اليوم، في (منتدى أسواق الطاقة الخليجي الثالث)، المنعقد في مدينة دبي الاماراتية، بحسب بيان للمنتدى، اطلعت (المدى برس) على نسخة منه.

وقال الشهرستاني، في كلمته، إن "العراق يعمل على تنفيذ استراتيجية إنتاج وتسويق شاملة ومستدامة مما سيجعله في قلب سوق الطاقة العالمية نظرا لموارده الهيدروكاربونية الضخمة"، مشيراً إلى أن من "شأن تنفيذ تلك الاستراتيجية أن تعود بأعلى درجات النفع الاقتصادي للشعب العراقي".

وأضاف نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، أن من "أهم أهداف تلك الاستراتيجية زيادة الإنتاج النفطي من المستوى الحالي الذي يبلغ ثلاثة ملايين و300 ألف برميل يومياً إلى تسعة ملايين برميل يومياً"، مبيناً أن "سبعة ملايين و500 ألف برميل منها ستكون لأغراض التصدير بحلول العام 2020".

وأوضح الشهرستاني، أن "المرحلة المقبلة ستشهد مد خطوط أنابيب جديدة إلى البحرين الأبيض المتوسط والأحمر عبر الأردن لتنويع منافذ التصدير التي ستحتاج إلى تطوير البنى التحتية في هذا القطاع"، لافتاً إلى أن "استراتيجية التصدير الجديدة تهدف إلى توفير نظام لضخ النفط الخام يمكن للعراق زيادة نسبة النفط الموجه للأسواق الآسيوية عبر المنافذ الجنوبية وتوفير مرونة لنصف الإنتاج الإجمالي عبر الأنابيب الشمالية إلى البحرين الأبيض والأحمر".

من جانبها نقلت صحيفة الوول ستريت جورنال
Wall Street Journal The،
عن الشهرستاني، قوله، كما اطلعت (المدى برس)، إن "القطاع النفطي يستعد لزيادة كبيرة بالإنتاج خلال الأشهر القليلة المقبلة، قدرها 400 ألف برميل يومياً ستأتي من حقول نفط جديدة جنوبي البلاد".
وذكر نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، وفقاً للصحيفة، أن "القسم الكبير من هذه الزيادة ستأتي من حقل مجنون العملاق الذي يتوقع أن يحقق ما معدله 200 ألف برميل يومياً قبل نهاية العام 2013 الحالي"، مؤكداً أن "حقل الحلفاية، (35 كم جنوب شرق العمارة، 320 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، يفترض أن يحقق هو الآخر زيادة مقدارها 50 ألف برميل يومياً قبل نهاية العام الحالي أيضاً".

يذكر أن حقل مجنون هو أحد أكبر خمسة حقول نفطية في العالم، وتعتقد وزارة النفط العراقية أنه يحتوي على خزين يصل إلى 38 مليار برميل، وكانت بدأت عمليات استخراج النفط منه في العام 1978، ثم توقفت كلياً بسبب نشوب الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988)، وأواخر عام 2009 وصل إنتاج الحقل بالجهد الوطني إلى 90 ألف برميل يومياً، وفي عام 2010 تعاقدت وزارة النفط ضمن جولة التراخيص الثانية، مع ائتلاف تقوده شركة رويال دتش شل البريطانية الهولندية لتطوير الحقل، كما أبرم التحالف تعاقدات مع شركات أجنبية ومحلية لمساعدته في حفل آبار جديدة ومد أنابيب وبناء منشآت سطحية وتطهير الحقل من الألغام والمقذوفات الحربية غير المنفلقة.

وتابع الشهرستاني، بحسب الصحيفة، أن هناك "زيادات من حقول أخرى حيث من المفترض أن يكون معدل الانتاج الكلي المضاف ما بين 300 ألف وربما أكثر من 400 ألف برميل يومياً"، معرباً عن أمله بأن "تتحسن الأوضاع في سوريا، مع إعادة اعمارها من جديد، ليتاح للعراق استعمال المعبر القديم عبرها من خلال مد أنابيب جديدة تمكنه من تصدير النفط إلى البحر المتوسط".
وسبق لنائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، أن توقع في بيان أصدره في (الـ15 من آب 2013)، وتسلمت (المدى برس) نسخة منه، أن يكون العراق المجهز الرئيس للنفط في العالم خلال العقدين المقبلين، وفي حين بين أن دول آسيا والشرق الأوسط ستكون السوق الأكبر لتصدير النفط العراقي، رجح أن تشهد الهند ارتفاعاً في الطلب على النفط بنسبة 2.7% سنوياً.

يذكر أن الشهرستاني، أعلن في (الـ12 من حزيران 2013)، عن إطلاق الخطة الاستراتيجية الوطنية المتكاملة للطاقة (2013 -2030)، مبيناً أنها ستوفر للعراق ستة تريليونات دولار وعشر ملايين فرصة عمل، وأنها تتضمن بناء موانئ تصدير لرفع القدرة التصديرية للبلاد العام 2014 المقبل إلى ستة ملايين برميل يومياً.

http://www.almadapress.com/ar/news/1866 ... %B9%D8%A9-

صورة العضو الشخصية
التوبوليف العراقية
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 2682
اشترك في: السبت نوفمبر 27, 2010 6:29 pm
مكان: Dubai - UAE

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة التوبوليف العراقية » الأربعاء سبتمبر 25, 2013 11:59 am

كان الهدف 12 مليون برميل عام 2020 الان اصبح 9 ملايين ... !! :-w :-w
المعرفة تسبق النصر، والجهل يسبق الهزيمة

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » السبت أكتوبر 05, 2013 6:58 pm

النفط تنفي وجود معرقلات لمشروع خط نفط بصرة – عقبة وتؤكد: الاردن ستحصل على 5-10 ملايين دولار يوميا بعد تشغيله

المدى برس/ بغداد

نفت وزارة النفط العراقية، اليوم السبت، وجود مشاكل تعترض مشروع خط نفط البصرة – العقبة الاردني، ورجحت طرح المشروع للاستثمار "نهاية العام الحالي 2013"، ولفتت الى أنه "سيعمل على نقل مليون برميل يوميا من العراق الى الاردن"، فيما أكدت لجنة النفط النيابية أن تنفيذ المشروع سيحقق مردودات اقتصادية للعراق، مبينة ان ارباح الاردن من وراءه ستصل الى (5-10) مليون دولار يوميا.
وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد في حديث الى (المدى برس) إن "هناك خطة لوزارة النفط لتعدد المنافذ التصديرية للنفط وزيادة الطاقتين الانتاجية والتصديرية من خلال مد انابيب نفطية وغازية جديدة تمر عبر الاراضي الاردنية لتصل الى ميناء العقبة".

واضاف جهاد أن "الجانب العراقي سيطرح وثائق تنفيذ مشروع خط نفط البصرة - العقبة خلال الشهر المقبل لتتنافس عليه 12 شركة تم تأهيلها لهذا المشروع كونه مشروع استثماري ستتنافس عليه الشركات المختصة"، مشيرا إلى أن "الاستعدادات جارية بشأن طرح المشروع الذي من المؤمل ان يكون في نهاية العام الحالي".

ونفى جهاد أن "يكون المشروع قد واجه مشاكل من قبل الحكومتين العراقية والاردنية او من قبل الشركات الراغبة بالتنافس"، لافتا إلى أن "كلفة المشروع ستكون بنحو 18 مليار دولار وان من بين الشركات المتقدمة للتنافس للحصول على المشروع والتي نتوقع ان تكون على شكل ائتلاف بين شركتين او ثلاث وهي شركة النفط الوطنية الصينية (سي.ان.بي.سي)، ودايو إنترناشونال، ولوك أويل، وتحالف أوراسكوم مع بتروجت".

وتابع جهاد أن "الجانب الأردني ينتظرنا لإنهاء إجراءاتنا المتعلقة بالتعاقد مع المطور للمشروع ليبدأ بالتفاوض على الاتفاقيات المشتركة في إطاره والمضي في إجراءات شراء أو استملاك أو استئجار الأراضي اللازمة لتنفيذه وغيرها من الإجراءات"، مشيرا الى أن "المشروع سيعمل على نقل مليون برميل يوميا من الرميلة جنوب العراق الى ميناء العقبة، منها 150 الف برميل ستخصص للاحتياجات الداخلية للاردن".

واكد جهاد أنه "سيوفر فرص عمل لأكثر من 1000 مهندس وعامل داخل العراق، وأكثر من 3 آلاف مهندس وعامل داخل الأردن"، لافتا إلى أن "الأردن ستحصل بموجبه على عوائد تتراوح من 5-10 ملايين دولار يوميا، اي بما يعادل 2-3 مليارات دولار سنويا عند إنجاز وتشغيل المشروع".

ومن جانبه، قال مقرر لجنة النفط والطاقة النيابية قاسم محمد قاسم في حديث الى (المدى برس) إن "الاردن تعد من اكثر المناطق اهمية بالنسبة للعراق كونها ستلعب دورا ايجابيا في تصدير ثرواته من النفط والغاز لاسيما بعد اكتشاف اكبر رقعة استكشافية للغاز الطبيعي في العالم في محافظة الانبار"، موضحا أن "هذا سيخدم مصلحة البلدين وسيحقق مردودات اقتصادية لهما".

وأوضح قاسم أن "لجنة النفط النيابية طالبت وزارة النفط بإيجاد منافذ اخرى لتصدير النفط الخام بعد حدوث تهديدات بشأن اغلاق مضيق هرمز وعدم الاعتماد على مصدر واحد في حال غلق المضيق لاسيما وان العراق مقبل على ان يكون في مقدمة الدول المنتجة للنفط".

يشار الى ان العراق والاردن وقعا، في التاسع من نيسان 2013، اتفاقية إطار لمد أنبوب لنقل النفط الخام العراقي من البصرة، إلى مرافئ التصدير فى ميناء العقبة أقصى جنوب الاردن على ساحل البحر الأحمر.

وكانت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب العراقي أكدت، في (11 ايلول 2013)، بأنها ستتخذ موقفا من الأردن في حال استمرت بـ"إهانة" العراقيين الذين يدخلون أراضيها خاصة أبناء المحافظات الجنوبية، فيما اشارت إلى أن الأردنيين يأخذون النفط من الجنوب ويهينون أبنائهم كونهم "شيعة ويزورون إيران".

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني أكد في الثالث من أيلول 2013، أن الأردن قيادة وحكومة وشعبا يثمن مواقف العراق الأخوية الصادقة في دعم اقتصاده وتمكينه من مواجهة التحديات التي تعصف بالمنطقة، على خلفية قرار الحكومة العراقية قررت منح الأردن هبة نفطية بقيمة 25 مليون دولار.

ودافعت القائمة العراقية، يوم الاثنين (التاسع من أيلول 2013)، عن سياسة الحكومة العراقية مع الأردن، وأكدت أن مبلغ الـ25 مليون التي قدمتها الحكومة لعمان سيسهم بتحسين العلاقات بين البلدين، وفيما طالبت السياسيين بـ"الابتعاد عن المزايدات السياسية" في انتقادهم لهذا الأمر، أشارت إلى أن من حق المملكة الهاشمية تفتيش العراقيين المقيمين على أراضيها لأسباب أمنية.

وكان رئيس الحكومة نوري المالكي اعلن خلال زيارته الاخيرة الأردن، في الـ24 كانون الاول 2012، على رأس وفد كبير التقى خلالها العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ونظيره الاردني عبد الله النسور، عن توقيع اتفاقية شاملة في المجال الاقتصادي والتجاري، ومنها مد انبوب نفط عبر خليج العقبة بطاقة مليون برميل يوميا الى جانب مد انبوب غاز، كما تتضمن تعزيز التعاون في مجال النقل والعمل على الربط السككي بين البلدين.

وقرر مجلس الوزراء العراقي في، الـ27 من تشرين الثاني 2012، خلال جلسته الاعتيادية، منح الحكومة الأردنية (100) الف برميل نفط كهدية إلى الشعب الأردني.
ويرتبط الأردن والعراق باتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة وقعت خلال العام 2009، ولم تستكمل إجراءاتها الدستورية من قبل الجانب العراقي، كما تم توقيع اتفاق مشترك عام 2008 لتزويد الأردن بالنفط الخام بمعدل 10 آلاف برميل يومياً وتم تمديده لمدة ثلاث سنوات وينتهي في العام الحالي.

http://www.almadapress.com/ar/news/1925 ... %B7-%D9%86


صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14773
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: أخبار من القطاع النفطي

مشاركة بواسطة TangoIII » الاثنين أكتوبر 07, 2013 9:28 pm

الشهرستاني يفتتح حقل مجنون النفطي في البصرة ويذكر بـ"سياسات النظام السابق في تجفيف الاهوار"

المدى برس/ البصرة

افتتح نائب رئيس الوزراء لشؤون النفط والطاقة حسين الشهرستاني، اليوم الاحد، الانتاج في حقل مجنون النفطي في محافظة البصرة، واكد أن النظام السابق حاول ان يجعل من هذه المدينة ميدانا للقتل والتشريد عبر تجفيف الاهوار، وفيما أشار إلى أن الحكومة تعمل جاهدة على تحويل محافظة البصرة الى عاصمة اقتصادية للبلاد، لفت وزير النفط عبد الكريم لعيبي إلى الانتاج الاولي للحقل سيكون 175 الف برميل في اليوم الواحد.

وقال الشهرستاني خلال كلمة له في احتفالية بمناسبة افتتاح تطوير حقل مجنون بمحافظة البصرة وحضرتها (المدى برس)، إن "النظام السابق حاول أن يجعل من هذه البقعة من ارض العراق ميدانا للقتل والدمار، بدلا من ان يكون ميدانا للرخاء والاعمار"، مبينا إن " الكثير من العراقيين قتلوا في هذه البقعة وعاش اهلها في ذل وحرمان وتشريد".

وتابع الشهرستاني أن "حقل مجنون يعتبر من اهم الحقول في محافظة البصرة، وتوجد في هذه المحافظة حقول عملاقة لم تجد فرصة سانحة لتطويرها، بناءا على حسابات دقيقة ومتطلبات السوق العالمية والقدرة التصديرية للنفط العراقي، فعلينا أن نطور بعض ثروات البلد ونؤخر بعضها الى حين تتاح الفرصة المناسبة لتحقيق اعلى الثروات للعراق والايرادات المالية".

ودعا الشهرستاني الى "وضع خطة مدروسة بدقة للمتطلبات الانية للمواطنين، لتوفير البنى التحتية، من مدارس ومستشفيات ومشاريع سكنية ومشاريع المياه والمجاري وغيرها"، مشيرا الى أن "كلفة مشروع تطوير حقل مجنون بلغت اكثر من ملياري دينار لحد الان".

واكد نائب رئيس الوزراء لشون النفط والطاقة ان "المبالغ المتوفرة للحكومة المحلية يجب ان تسخر للناس بشكل مباشر كي يلمسوا اثرها بشكل واضح"، مبينا أن "ما تخطط له الحكومة هو ان تتحول هذه محافظة البصرة الى عاصمة اقتصادية للعراق".

ولفت الشهرستاني الى ان "الحكومة وجهت دعوة لكبريات الشركات الاجنبية لتقديم عطاءاتها، من اجل بناء مشروعات بتروكيميائية عملاقة في هذه المحافظة، وبالفعل تقدمت عدة شركة لحد الان، ومنها شركة شل التي الزمناها بالاعتماد على الكوادر العراقية"، مؤكدا ان "البصرة ستكون نموذجا للتقدم والرقي والتطور، ولكن هذه النعم ينبغي ان نستفاد منها لصالح المواطنين".

من جانبه، اكد وزير النفط عبد الكريم لعيبي خلال الافتتاح، أن "حقل مجنون كان يوما ساحة للموت والدم والالغام وتحول اليوم بفضل السواعد العراقية والسواعد الصديقة الى حقل خير وامل وعطاء مبارك"، مشيرا الى ان "الانتاج للحقل حدد في البداية بـ 175 الف برميل ليصل الى حوالي مليون برميل".

بدوره قال مدير شركة نفط ميسان علي معارج في حديث الى المدى برس ان الطرف العراقي المتعاقد مع شركتي شل وبتروناس هي شركة نفط ميسان بنسبة الارباح والمشاركة والمساهمة التي اقرتها وزارة النفط في العقد المبرم مع الشركات النفطية المستثمرة في حقل مجنون

وبين معارج أن خط انتاج الذروة للنفط المفترض أن يكون مليون و800 الف برميل يوميا من حقل مجنون ،لكن الدارسات الاولية للحقول اكدت أن الانتاج سيقف عند حد مليون و200 الف برميل يوميا للحفاظ على الثروة النفطية في هذه المنطقة.

يذكر أن حقل مجنون هو أحد أكبر خمسة حقول نفطية في العالم، وتعتقد وزارة النفط العراقية أنه يحتوي على خزين يصل إلى 38 مليار برميل، وكانت بدأت عمليات استخراج النفط منه في العام 1978، ثم توقفت كلياً بسبب نشوب الحرب العراقية الإيرانية (1980-1988)، وأواخر عام 2009 وصل إنتاج الحقل بالجهد الوطني إلى 90 ألف برميل يومياً، وفي عام 2010 تعاقدت وزارة النفط ضمن جولة التراخيص الثانية، مع ائتلاف تقوده شركة رويال دتش شل البريطانية الهولندية لتطوير الحقل، كما أبرم التحالف تعاقدات مع شركات أجنبية ومحلية لمساعدته في حفل آبار جديدة ومد أنابيب وبناء منشآت سطحية وتطهير الحقل من الألغام والمقذوفات الحربية غير المنفلقة.


http://www.almadapress.com/ar/news/1928 ... %8A-%D9%81

أضف رد جديد

العودة إلى “قهوة عزاوي”