دخول قوات ايرانية للعراق

ناقش المواضيع السياسية و الاقتصادية بأسلوب هاديء و متحضر
قوانين المنتدى
أضف رد جديد
ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الخميس أغسطس 13, 2015 11:27 pm

ايسوس العراق كتب:صورة

صورة
المرفقات
Capture.JPG
Capture.JPG (38.04 KiB) تمت المشاهدة 3759 مرةً
1.JPG
1.JPG (32.2 KiB) تمت المشاهدة 3759 مرةً

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الخميس أغسطس 20, 2015 1:56 am

قائد قوات الباسيج الايرانية حسن فيروز في مقابلة مع معهد ISW
يقيَم حكومة المنطقة الخضراء ويصف ادائها بالــ جيد جدا



ويؤكد ان ايران تتيح للحكومة اجراء بعض الاصلاحات !!

http://www.uskowioniran.com/2015/08/ira ... litia.html

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الخميس أغسطس 20, 2015 2:00 am

وزير الدفاع -خالد متعب- عندما سُئل عن قيادة قاسم سليماني للقطعات العسكرية في مختلف القواطع
قال لم اشاهد قاسم سليماني في العراق !!
صورة

قاسم سليماني يقود قوة ايرانية بعجلات همر تابعة للجيش بعد رمي العلم العراقي منها!

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الخميس أغسطس 20, 2015 9:11 pm

الدجال الخامنئي يدعو لعدم تظاهر العراقيين ضد حكومة احزاب ايران
بعد لقاء مع الكتكوت عمار الحكيم !

يُذكر ان شعبنا تظاهر ضد احزاب ايران بمحافظات عدة لاسيما في الجنوب العربي رافضاً حكم ولاية الفقيه الايرانية


http://adhamiyahnews.com/%D8%A7%D9%84%D ... 89-%D8%A7/

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الجمعة أغسطس 21, 2015 10:21 pm

صورة

ضباط بالحرس الثوري الايراني يتجولون في محافظة كربلاء المقدسة ..!!
[/size]

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » السبت أغسطس 22, 2015 8:16 pm

هجوم الحشد الصفوي على اهلنا المتظاهرين في البصرة
صورة
صورة

صورة

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » السبت أغسطس 22, 2015 8:17 pm

مدير المنتدى نقل الموضوع لكي لايطلع عليه الكثير من رواد المنتدى
بغية التغطية على الاحتلال الايراني للعراق!

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » السبت أغسطس 22, 2015 8:40 pm

صورة

صورة


مابين مجزرة الحويجة ومجزرة البصرة ...ما اشبه اليوم بالبارحة
والمجرم واحد العصابات الايرانية في العراق
[/b][/size]

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الاثنين أغسطس 24, 2015 8:21 pm

على ذمة قناة البغدادية
اجتماع يترأسه قاسم سليماني بحضور حيدر عبادي وابراهيم جعفري وجواد مالكي وهادي عامري
بعد قيام رئيس وزراء الحكومة بتقديم مشروع اصلاح !!

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الثلاثاء أغسطس 25, 2015 6:49 pm

هل اطلعت المليشيات على فحوى فتوى السيد السيستاني .؟
السيستاني بعد احداث حزيران 2014
اصدر الفتوى بالجهاد عبــــــــــر التطوع بصفوف الجيش والشرطة
نقطة راس سطر



الاستغلال الايراني الصفوي
-------------------

سارعت اسرائيل الشرقية (ايران)
بالتسلق على الفتوى وارسلت جيشها الذي قام
بانشاء 53 مليشيا تتبع الولي الفقيه زعيم ايران "خامنئي"
وسلحتهم بعيدا عن الحكومة التي يهيمن عليها احزاب ايرانية بالاساس
بعدها اعلنت علناً كجس نبض ذو رائحة قذرة
بان ايران استعادت امبراطوريتها المزعومة التي كسرها
المسلمون والعاصمة بــــــغداد ..!!!
في الوقت نفسه قامت المليشيات بالغاء وزارة الدفاع وسلبها الصلاحيات
ولم يبقى لها الا وزير بصلاحيات عريف ..ووزارة تصدر البيانات ..
كمحاولة لفرض الحرس الثوري


ولم تستطع الاحزاب الفاقدة للشرعية من التصريح بالرد حتى
لانهم لـ12 عام مضت هيئوا لهذا اليوم
يوم احتلال العراق وضمه لايران ..

وعندما تظاهر ابناء شعبنا الجبار
بالملايين الذين يصرخون بعبارات (ايران برى برى )
حاول ملالي قم وطهران اختراق التظاهرات
عبر 80 قناة مليشاوية تابعة لهم
وتسمية المظاهرات بانه الحشد المدني!!
في محاولة للتسلق على ظهر ابناء شعبنا
ان ثورة شعبنا باقية على نهج الحسين ابن علي عليهم السلام
ثورة امتداد لثورة ابناء شعبنا في الشمال والغرب
ثورة امتداد لثوار (صلاح الدين والتاميم وديالى ونينوى والانبار)
ماجرى ومايجري وماسوف يجري
الا ان العراقيون لاسبيل لديهم الا نفض الاحتلال الايراني ومليشياته
التي تهيمن على العراق وشعبه وثرواته

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الخميس أغسطس 27, 2015 1:56 am

تفاصيل اجتماع قاسيم سليماني ولي امر الحكومة بعد ارساله من قبل ملالي قم

العهدة على القائل والمُسرب

تسربت تفاصيل اجتماع قاسم سليماني بـ التحالف الوطني الخميس الماضي 20/8/2015، في منزل إبراهيم الجعفري، للضغط على العبادي لإيقاف الإصلاحات في العراق بما لا تهوى إيران. التفاصيل هامة للغاية وتكشف حقائق جديدة سنفصلها بما يلي:
1- اصطفاف التحالف الوطني عدا التيار الصدري مع قاسم سليماني الذي قاد تنفيذ السياسة الإيرانية في العراق، والذي هرول مسرعا بالقدوم لمحاولة إنقاذ السيطرة الإيرانية في العراق من التفكك والانهيار.
2- حضور قاسم سليماني كان بتدبير من بعض أفراد التحالف الوطني (المالكي والجعفري) لفرض الإرادة الإيرانية على المجتمعين ولتسوية بعض الخلافات البينية في المواقف.
3- وقف العبادي في مواجهة عصابة إيران منفردا حسب ما تسرب. وهذا متوقعا من خلال استعراض الأسماء الحاضرة وهم (الجعفري، العامري، المالكي، الشهرستاني، الحكيم، الفياض، الأسدي وجمعة)، خصوصا فيما يخص إقالة المالكي وعدم السماح لحشد الخزعلي لركوب والسيطرة على المظاهرات.
4- من سرب التفاصيل هو أمير الكناني ممثل التيار الصدري، كون التيار الصدري لا يؤيد الطروحات الإيرانية، وقد بقى التيار الصدري معروفا برفض مخططات المالكي للرجوع للحكم كرئيس للوزراء في ولاية ثالثة، أومن باب أوسع، بمحاولة عصابة المالكي تغيير النظام البرلماني إلى رئاسي ثم فرض المالكي كرئيس إيراني مطلق، وما عرف عن التيار جهوده الحثيثة في محاربة الفساد.
5- الأهم مما حدث في الاجتماع هو طرد العبادي لقاسم سليماني، بعد أن طرح سليماني ما عنده وقول العبادي أن ما نحن مجتمعون لأجله لا يخصك، وهذا دليل أكيد أن العبادي قد أسقط القرار الإيراني من العوامل المؤثرة في خيارات إصلاحاته المستقبلية.
6- واضح أن العبادي قد انفصل تماما في توجهاته عن باقي المتآمرين على العراق وعلى المظاهرات الحالية من أعضاء التحالف الوطني. فقد اعترض على تدخلهم في محاولة السيطرة على المظاهرات لإحداث انقلاب برغبة إيرانية وتحميله المسئولية بما آلت إليه الأوضاع المأساوية في العراق، بقوله لهم وكلهم مشتركون معه بالحكومة حاسبوا أعضائكم،
وإن كنتم عاجزين سنقيلكم كلكم. التيار الصدري كما قلنا غير مخاطب بهذا لأنه فعلا رفع الغطاء عن بهاء الأعرجي وأقاله مبكرا. كذلك وجه كلامه للمالكي إن كنت تهدد بكشف ملفات الفساد فاكشفها الآن إن كانت لديك الشجاعة وإن كانت موجودة لديك فعلا. هذا يفسر قوله للجميع أنه لا يجوز لسياسي مشترك في الحكومة أن ينزل للشارع ليركب موجة المظاهرات. الأمر تأكد من فديو نشره المكتب الإعلامي للعبادي يوم السبت كرر فيه هذا الكلام.
ما بعد الاجتماع
يبدو أن أهم ما خرج به العبادي من هذا الاجتماع هو رفض الطروحات الإيرانية وبدء معركة يتصدى بها لمخططات المالكي وعصابته في التحالف الوطني، وكان أهم نتائجها فشل وسحب حشد الخزعلي "سرسريته" من ساحات التظاهر بعد محاولة صغيرة فاشلة في اليوم التالي صباح الجمعة لزج 150 شخص لاحتلال ساحة التحرير في بغداد، ما لبثوا أن تم سحبهم تحت تهديد الجيش والقوى الأمنية. لكن الأخطر مما حدث اعتبارا من بعد منتصف الليل السبت 22/8 هو بدء المليشيات وقوى تتبع الدولة العميقة التابعة لسليماني والمالكي وباقي العصابة لمحاولة تخريب المظاهرات والاعتصامات، فحدثت محاولة في البصرة تلتها أخرى في بابل فشلت كلاهما ومع كل فشل ستخرج المظاهرات والاعتصامات أقوى ، لا سيما أن تدخل العبادي في الحالتين كان إيجابيا جدا في التصدي لمليشيات إيران وحماية المتظاهرين والمعتصمين ليواصلوا حراكهم المدني السلمي.
كذلك يجب التنبيه إلى أن إيران هددت السيد مقتدى الصدر برفع الغطاء عنه والبدء بتحيرك قضايا قديمة ضده من قبيل مقتل عبد المجيد الخوئي إبان الاحتلال الأمريكي للعراق، وقد بدأت فعلا بذلك تحت مقولة إن لم تتبعنا فلتكن علي وعلى أعدائي. لا يزال موقف التيار الصدري صلبا، وليعلم السيد مقتدى الصدر أن من يحاسب الناس ليس إيران ولا القضاء الفاسد، وإنما الشعب هو من سيحاسب، ولا قيمة عندئذ لا بتهديدات إيران ولا المالكي الذين سيكونون عندها في خبر كان.
والنتيجة الأبرز التي خرجنا بها من اجتماع التحالف الوطني بالعبادي وسليماني: أن إيران نزلت بكل ثقلها لإنقاذ عملائها في العراق وإنقاذ مشروعها الذي ينهار.
رسالة ونصيحة إلى كل الشرفاء في العراق
على المظاهرات في العراق والمخلصين والمنسقين والمشاركين والداعمين لها ضد الإجرام والفساد إن أرادوا للعبادي أن يقوم بالإصلاحات ويوفر الأسس والإمكانيات لتحقيقها، ويكنس كل حثالة إيران من العراق، ووفق كل ما قدمناه آنفا من تفاصيل وأحداث ،،، فليعملوا على ما يلي:
1- أن يكون شعار الجمعة القادمة إيران بره بره، وأضيفوا له بغداد حرة حرة أو كربلاء حرة حرة أو البصرة حرة حرة أو النجف أو ذي قار ،،،، أو في أخر، لدعم العبادي في تحديه لإيران. مظاهرات تشمل كل المدن بملابس يميزها البياض لتأكيد السلمية والمدنية.
2- يجب حث العبادي على الخروج من عباءة حزب الدعوة والتحالف الوطني حتى لا تبقى الالتزامات الحزبية عائقا أمامه للمضي في إصلاحاته أو محاسبة المفسدين في التحالف الوطني. وبالطبع يجب أن يقوم التيار الصدري بالمثل ويوفر سندا شعبيا للعبادي يعينه على خروجه هذا.
3- يجب أن تعمل المظاهرات في العراق على دق رأس الأفعى قبل استهلاك قواها في ملاحقة الأذناب، وكلاهما له ضرورته، إلا أن قطع الذنب دون الرأس لا يلبث الرأس الفاسد أن يستبدله بذنب خفي آخر، لكن قطع الرأس يميت الرأس والجسد والذنب. بات جليا للجميع من مجيء سليماني للعراق أن إيران هي رأس الأفعى وأم المصائب في العراق، بل هي من أوجدت داعش ونمتها ووجهتها لخدمة مشروعها، ويجب البدء وتركيز الجهد على إخراجها وعملائها بشكل كامل من العراق، وسيكون عندها التصدي للقضايا والتهديدات الجانبية أسهل وأنجح بسقوط العقل المفكر والمحرك لكل المصائب والمشاكل إيران.
4- يجب أن تكون المظاهرات في الجمعة القادمة 28/8/2015 أشد وأقوى من الجمع الماضية لتؤكد أنها فعلا بدأت تحضى بثقة العراقيين وتحقق النجاح وتقطف ما انتظروه لسنين لمشاهدة المجرمين يتساقطون بين قتيل وذليل وسجين وهارب.
5- يجب الاستمرار واليقظة من اختراق حشد الخزعلي للمظاهرات وتخريبها ومنع أي محاولة لهم في ذلك ليستمر النجاح الذي تحقق بمنعهم في الجمعة الماضية في 21/8/2015.
وختاما فليعد التأريخ نفسه ونحن إذ نقترب من الذكرى المئوية لثورة العشرين، إن كان الشيخ ضاري المحمود انتفض في ثورة العشرين وقد انطلقت وقتها من الرميثة في جنوب العراق ثم انتشرت لكل العراق فقتل الجنرال البريطاني" لجمن "، فلا أستبعد وأنا أرى أن الثورة قد انطلقت مرة أخرى من الجنوب في البصرة وانتشرت، أن نرى من سيخلده التأريخ مرة أخرى من أبناء العراق الغيارى، من سينهي أحلام إيران في العراق بمقتل الجنرال الفارسي قاسم سليماني، هذا المجرم الإرهابي المطلوب دوليا يتنقل هذه الأيام في أرضنا وبالأمس كان في كربلاء وستظهر الأيام مدى ما خطط وأجرم بحق أرضنا وشعبنا. أتمنى أن أراه وقد اقتص العراقيون منه وسيكون عندها هذا المقال أول من بشر بذلك.

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الخميس أغسطس 27, 2015 2:00 am

صورة

ليس بيننا عرب العراق وبين كلاب ايران الا السيف والايام بيننا
وهاهي ارض الرافدين ارض النبايا والائمة الطاهرين مقبرتهم

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الأحد سبتمبر 06, 2015 7:40 pm

صورة

صورة توضح تواجد التاو الايرانية قرب الانبار

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 14413
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة TangoIII » الأحد سبتمبر 06, 2015 10:43 pm

نشرت صحيفة أمريكية المقال التالي حول الدور الإيراني في العراق و بداية انحساره حسب وصفها تحت عنوان (آيران سيطرت على العراق لسنوات و الان جاء
وقت أبعادها)
وحددت الصحيفة كلا من المرجع السيستاني ورئيس الوزراء حيدر العبادي الذين يتحدون بمهارة النفوذ الإيراني في العراق على نطاق واسع.

إيران لسنوات كانت تمارس تأثيرا هائلا على العراق جوهره، تحويله إلى دولة عميلة يقودها الشيعة برئاسة رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي. لكن حركة احتجاج جديدة في الجنوب ذي الأغلبية الشيعية في البلاد هي علامة الرئيسية من ان نفوذ طهران في تضاؤل ​​مستمر، وآية الله العظمى علي السيستاني و حكومة خليفة المالكي المدعومة من الولايات المتحدة، لرئيس الوزراء حيدر العبادي، يتخذون خطوات قوية لاستعادة استقلال العراق .
Iran Has Controlled Iraq For Years. Now It May Be Pushed Out.

Iraq's top ayatollah and its prime minister are subtly challenging widespread Iranian influence.
-- Iran has for years exerted tremendous influence over Iraq, turning it into essentially a Shiite-led client state under former Iraqi Prime Minister Nouri al-Maliki. But a new protest movement in the country's Shiite-dominated south is a key sign that Tehran's power is waning, as Grand Ayatollah Ali al-Sistani and Maliki U.S.-backed successor, Prime Minister Haider al-Abadi, make forceful moves to reclaim Iraqi independence.
Much of Iraq is no longer under the control of the central government in Baghdad. The Islamic State militant group rules large swathes of the Sunni region to the west, and Kurds control their own autonomous region in the northeast. In the Shiite-majority sections of Iraq, however, including Baghdad and the areas to its south and east, a political confrontation with Iran is underway just as the Islamic Republic is engaging the international community like never before through a historic nuclear agreement.
Iraq watchers believe that a popular protest movement calling on Abadi to better handle public services and government corruption is a subtle indication that Iraqis want to beat back Iranian influence in their country.
Sistani's position is a key indicator to follow, those watchers told The Huffington Post. U.S. officials have, in secret documents released in 2011 by Wikileaks, spoken of Sistani as the "greatest political roadblock" for Iranian operatives in Iraq. The Iranian-born ayatollah has unquestioned authority in Iraq and a very different approach to politics from his Iranian counterparts, disavowing their view of a theocratic government or "Wilayat al-Faqih," the rule of the Islamic jurist.
Sistani is based in Najaf, the spiritual capital of the Shiite branch of Islam. After the Iranian revolution of 1979, influence over the global Shiite community shifted from Najaf to Iran's chief religious center of Qom -- in large part because Iraq was ruled by a Sunni minority regime led by Saddam Hussein. But following the U.S. invasion in 2003, power -- and what's thought to be millions in funds from religious tourism and Shiite devotees around the world -- began to flow back to Najaf, historically the more significant site. Sistani and Iran have had a fragile alliance in the years since, one that's been threatened recently because the Iraqi ayatollah has implied that he blames the Iranian client Maliki for losing ground to the Islamic State.
An American source who has worked for years with the Iraqi government said that frustration with Iran helps to explain Sistani's groundbreaking decision last year to call up Shiite "volunteers" to join militias battling Islamic State forces. "One of the reasons Sistani called up the militias was to keep the Iranians out," the source told HuffPost. "He's also trying to push Iranians out of the governance structures."
Iran's clout manifests itself in many ways. They include Tehran's control of a number of the Shiite militias in Iraq, the role of top Iranian General Qassem Suleimani in providing arms for those militias and for the Iraqi army, and Iranian support for a number of top Shiite political figures.
For Sistani and other players in Iraq who would like to see that influence diminished, the protest movement has created an opening, according to an Iraqi government official who spoke to HuffPost on condition of anonymity.
"It's clear that Najaf is very determined to maintain its independence from Iran. Najaf felt it was an opportunity to ride off the back" of the protest movement, the official said.
Sistani called on Abadi last month to respond to the protest movement's demands in a message delivered in an important Friday sermon.
"The government listens to every word of what Najaf says very, very carefully. Every Friday, everyone is listening very closely" to Sistani's prayer message, the Iraqi official told HuffPost.
And Abadi has responded, eliminating a number of government positions -- including that of vice president, costing Maliki the job he gained after U.S. pressure and opposition at home led to his resignation last year. In the Iraqi parliament, there have been calls for Maliki to face trial over his loss of the city of Mosul to Islamic State forces.
Iran's powerful proxies in Iraq are pushing back. The leaders of two of the most powerful and brutal Shiite militias, the Iraqi Hezbollah and the Badr Organization, visited the chief judicial authority recently, reports Kimberly Kagan of the Institute for the Study of War. "The Iranian-backed militias, including Kata’ib Hezbollah, the Badr Organization, and Asa’ib Ahl al-Haq, all have a vested interest in thwarting PM Abadi’s reforms, especially the attempt to eliminate the vice presidential positions and thereby expel VP Nouri al-Maliki, who has been aligning himself with the militias for months," Kagan wrote in a Sept. 3 post.
Kagan, a former adviser to U.S. generals in Iraq and Afghanistan, suggested that the Iranian-backed militia leaders hoped to pressure Iraq's judiciary and its president into stalling the reforms.
But it looks like Sistani, Abadi and other Iran skeptics are gathering a loose coalition of their own to resist these efforts.
Not all of Iraq's Shiite militias support Iran, noted Phillip Smyth, an expert on Shiite militias at the Washington Institute for Near East Policy and the founder of Jihadology.net. Many agree with Sistani in opposing the Iranian ideology of theocratic rule.
That presents an opportunity for the American military planners who are closely watching Iraq as they to identify which partners to work with against the Islamic State -- and who have for months been worried, U.S. officials told HuffPost, that their personnel in Iraq would be vulnerable not only to Islamic State forces but to Iran-backed militants."It wouldn't surprise me if those in the Department of Defense are looking to liaise if not offer some support for [militias] which are both truly Iraqi nationalist and are not proxies of Tehran," Smyth told HuffPost in an email.
The Iraqi population itself may now be galvanized by the latest protest movement to start thinking about the interests of their state rather than those of the various sects, said Iraqi-American activist Zainab Al-Suwaij.
As the executive director of the American Islamic Congress, Al-Suwaij runs conflict resolution centers in Iraq and is in touch with political actors on the ground.
"After the demonstrations in Baghdad and elsewhere throughout the country, the sectarian issue between the Sunnis and the Shiites has become less than before," Al-Suwaij told HuffPost. "It's not about feeling that the Shiites are in control -- the Shiites are also complaining about corruption."
Major political parties have been forced to bow to street pressure and rush to enact reforms, she noted. And she predicted that this time, unlike in the past, Iran will not be able to protect them from popular dissent.
"Iran is no longer as strong as they used to be," Al-Suwaij said.

http://www.huffingtonpost.com/entry/ira ... 84e27603d0

ايسوس العراق

Re: دخول قوات ايرانية للعراق

مشاركة بواسطة ايسوس العراق » الاثنين سبتمبر 07, 2015 12:44 am

ممتاز
لكن ياترى كيف اذا كان سماحة السيد السيستاني ايراني
والعبادي من حزب الدعوة (الايراني!)

نهاية داعش ترتبط بنهاية ماعش (مليشيات ايران )

أضف رد جديد

العودة إلى “البرلمان”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 4 زوار