العراق ... و الفساد

ناقش المواضيع السياسية و الاقتصادية بأسلوب هاديء و متحضر
قوانين المنتدى
صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 13934
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: العراق ... و الفساد

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء فبراير 17, 2016 2:10 am

فخري كريم :العبادي أمام مفترق طرق..مواقف الكتل من حكومة تكنوقراط بإشتراطٍ إلتفافي

المدى برس/بغداد

تباينت مواقف الأحزاب والكتل البرلمانية من دعوة العبادي لتشكيل حكومة تكنوقراط، لكنها بوجه عام أعربت عن التأييد للتوجه، والمباركة للجهد بقدر ما تسمح به "التقية المشروطة"في مثل هذه الحالة. ولا بأس من إبداء تحفظاتٍ وطرح مساراتٍ آمنة سياسياً لمثل هذه الخطوة الانعطافية في الحياة السياسية،وهي إنعطافة يُفترض فيها أن تتجاوز "أسّ"الخراب الذي حلّ بالبلاد ، المتمثل في المحاصصة الطائفية وما رافقها من توافقاتٍ مُخلة وتشوهات طاولت كل مرافق الدولة المُغٓيّبة أصلاً، وأشاعت الفساد والكراهية والقتل على الهوية في مسامات المجتمع، لتصبح في المحصلة النهائية ثقافة سائدة، بعد أن تٓكرّست بوصفها"وجهة نظر"يُحسَبُ لها الحساب.

أكثر هذه المواقف وضوحاً هو ما صدر عن المجلس الأعلى الإسلامي(له ٣ وزراء في الحكومة)الذي طالب بأن يشمل التغيير رئيس مجلس الوزراء أيضاً. وكانت وجهة نظر حزب الفضيلة (وزير واحد)ملفتاً بما طرحه من إشتراطات تنسجم بوجه عام مع مطالب مشروعة تتردد بين الاوساط الداعية لإصلاحٍ جذري، خصوصاً ما يتعلق منها بالتجنيد الإجباري وحصر السلاح بيد الدولة وتقنين عمل الفصائل المنضوية في الحشد الشعبي ومنع حمل السلاح في المدن، ومراعاة ضوابط الوطنية والمهنية والنزاهة والكفاءة في اختيار قيادات البلاد، وتعديل قانون الانتخابات،بعيداً عن المحاصصة،لكي يفرز تمثيلاً حقيقياً، وإعادة تشكيل مفوضية الإنتخابات،بعيداً عن هيمنة الأحزاب، بمعونة من الأمم المتحدة،بالإضافة الى مطالب مشروعة غيرها.

ومن جانبه بادر السيد مقتدى الصدر الى طرح برنامجٍ إصلاحي حدد لتنفيذه سقفاً زمنياً ألزم العبادي به، وإلا سينزل الى الشارع مع أنصاره لفرض اصلاحاته.

السيد اياد علاوي طرح خارطة طريق لإصلاح العملية السياسية جذرياً للنأي بها مما يعتورها من جنوحٍ طائفي أفسد مساراتها، وأجهض إمكانية بناء عراقٍ ديمقراطي جديد حقاً.

وجاءت تصريحات حزب الدعوة بأجنحته المتعددة في إطار دولة القانون وأطراف أخرى لتتساوق بهذا القدر أو ذاك مع ما تضمنته مواقف الفضيلة والتيار الصدري والمجلس الأعلى.

إن قراءة متأنيةً للمواقف المذكورة، لا تنتهي الىإستشفاف موقفٍ صريحٍ وواضحٍ يتبنى انهاءالمحاصصة الطائفية وآلياتها،بوصفه جوهر ما يقتضيه الإصلاح، وما جرى تشخيصه ك "داءٍ"لازمَ العملية السياسية منذ الإطاحة بالنظام السابق في نيسان العام ٢٠٠٣، وتسبب بهذا الإنحدار والإنحطاط السياسي والاستباحات المستمرة لحقوق العراقيين ودمائهم الزكية ومواردهم المنهوبة.

والملفت أن جميع الفصائل المنضوية في العملية السياسية، وخصوصاً من المكون الشيعي، سبق لها ان عبرت عن ادانتها للطائفية ارتباطاً مع اشتداد عزلتها الجماهيرية وهي تواصل التنديد بها كـ"عيبٍ ونقيصةٍ"مما دفعها الى التخلي عن تسمياتها السابقة التي يُشم منها رائحة طائفية وإختيار أسماء وشعارات لا تمت برابط مع ما سبق، في الانتخابات بدورتيها السابقتين،فاصبحت قائمة المجلس الاعلى "المواطن"بدلاً من "شهيد المحراب"،والدعوة اختار له"دولة القانون"،والصدر أختار " الأحرار". وعلى هذا المنوال جاءت تسميات قوائم ممثلي المكون السني.

لكن هذا التغيير، لم يغيّر ما في النفوس ولا صار عادة سياسية يومية، ولم يحقق نقلة سياسية في المناهج والمواقفوالإصطفافات والإنحيازات والتصويت في مجلسي النواب والوزراء.

كتب لي صديق، تعقيباً على ما ورد في إفتتاحية الأمس:تقول ما فات الوقت بعد ... والقوى المعادية للاصلاح جميعها تتحرك لإسقاط العبادي..!

لم يكن عندي ما أجيبه به إلا تساؤلاً مريراً:أترىيجبأن نرفع شعار:هبّوا ضحايا الإضطهاد ...؟

لست مستعداً للمغامرة من جديد، والظهور بموقفٍ يرى في العبادي مخلّصاً يجب تمكينه ودعمه تحت أي ظرف باعتباره أداة إصلاح. وأنا اعرف أنه محاطٌ بكّمٍ من المحددات والتناقضات. وفوق ذلك يظل مشدوداً الى أصولٍ سياسية ليس بميسورهالإنفكاك منها،وهو لا يدرك ان تردده وبقاء خياراته أسيرة دائرة مغلقة سيضعه خارج اللعبة السياسية. وليس هذا هو الأهم ، بل هو ما سيؤدي اليه من فراغٍ سياسيٍ ومخاطر محيقة يصعب التكهن بنتائجها.

طوال السنوات العقيمة التي إرتبطت بحكومة السيد المالكي، ظللت أمنّي النفس بأن يخرج على الملأ، السيد عمار الحكيم أو السيد الصدر أو السيد الجعفري أو السيد العامري أو السيد النجيفي أو السيد المطلك أو السيد الجبوري - وانا حائرٌ أين أضع الدكتور علاوي كما هو حائرٌ مثلي - وسائر قادة الكتل السنية والشيعيه ليُسمي كل واحدٍ منهم فاسداً من آل بيته وحزبه وكتلته، لكي يمكننا أن نردد علناً:عراقنا بخير، وقادته جادون في اصلاح ما افسدته الطائفية، وهو ما يجعلنا على ثقة وايمان بانهم جادون في توجههم لاجراء الاصلاح والتغيير العابر للطائفية ..!

وتظل كردستان مشمولة بهذه الدعوة، فليس ما تعانيه أقل مدعاةً للتساؤل والقلق وتحقيق الإصلاح ووحدة الصف، وما يُنتَظَر من إنفراج للأزم

http://www.almadapress.com/ar/news/6491 ... 9%81%D9%8A

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 13934
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: العراق ... و الفساد

مشاركة بواسطة TangoIII » الجمعة أغسطس 12, 2016 12:44 am


بغداد (رويترز) -

قالت وكالة تابعة للأمم المتحدة يوم الخميس إنها ستساعد العراق في مكافحة الفساد المستشري الذي يقوض اقتصاد البلاد ومؤسساتها في الوقت الذي تقاتل فيه بغداد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بيان صدر بعد حفل توقيع مع الحكومة العراقية إنه سيعين محققين دوليين لتعليم وتدريب مراجعي الحسابات الحكوميين المكلفين بالتحقيق في قضايا الفساد.

ويحتل العراق الغني بالنفط المرتبة 161 من بين 168 دولة على مؤشر الشفافية الدولية للفساد.


وبعد 13 عاما على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق وأطاح بحكم صدام حسين ما زالت البلاد تعاني من نقص الكهرباء والمياه
والمدارس والمستشفيات في حين تعاني المنشآت القائمة بالفعل والبنية الأساسية من الإهمال.


وعرضت وزيرة الصحة عديلة حمود تقديم استقالتها يوم الأربعاء بعد مقتل 13 من الأطفال المبتسرين في حريق في مستشفى في بغداد وسط اتهامات بالإهمال والافتقار للصيانة في منشآت الرعاية الصحية الحكومية.

وفاقم الفساد من الأثر الاقتصادي للانخفاض الحاد في عائدات النفط الناتج عن تراجع أسعار الخام وتكلفة محاربة تنظيم الدولة الإسلامية التي تسيطر على مساحات كبيرة من شمال وغرب العراق منذ عام
2014

http://www.newsjs.com/url.php?p=http:// ... AKCN10M0TP

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 13934
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: العراق ... و الفساد

مشاركة بواسطة TangoIII » الاثنين نوفمبر 20, 2017 2:16 am

لمحققون الدوليون يكتشفون عن تورط مسؤولين كبار بالفساد والعبادي يعلن الاسماء الشهر المقبل

بغداد/البغدادية نيوز..أكدت لجنة النزاهة النيابية، اليوم الاحد، كشف فريق المحقيين الدوليين عن حقائق تؤكد تورط مسؤولين بارزين في الدولة بقضايا فساد مالي واداري، فيما اشارت مصادر الى اعلان الاسماء مطلع الشهر المقبل.

وقال مقرر اللجنة جمعة الديوان في حديث لـ/البغدادية نيوز/ ان” الفريق الدولي توصل خلال عامين من عمله في العراق إلى تورط مسؤولين كبار وسياسيين بارزين بملفات فساد”.

واضاف، ان”الفريق الدولي اقترب من إنهاء عمله وسيسلم النتائج النهائية إلى الجهات المختصة استنادا إلى اتفاق عقد بين الحكومة وبعثة الأمم المتحدة”، لافتا الى ان”لجنته توفرت لديها معلومات حول عمل الفريق الدولي وتوصله إلى إدانة مسؤولين شغلوا مناصب وزارية في الحكومات المتعاقبة، فضلا عن شخصيات سياسية بارزة من العرب والأكراد”.

يأتي ذلك فيما كشفت مصادر عن طلب قدمه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي الى السلطة القضائية لتذليل العقبات لملاحقة المتورطين بالفساد من حملة الجنسية المزدوجة، والمقيمين في الخارج، مشيرة إلى أن أبرز ملفات الفساد تتعلق بضياع أموال النظام السابق المودعة في الخارج تم استرجاعها ولم يعرف مصيرها.

واكدت المصادر الى ان”الاعلان عن اسماء هؤلاء الفاسدين سيكون مطلع الشهر المقبل”.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في العراق شكلت لجنة لاسترداد أموال النظام السابق في عام 2003 تقدر بمليارات الدولارات لم يعرف مصيرها، وحمل فريق المحققين الدوليين الحكومة السابقة مسؤولية عدم الكشف عنها.


http://www.albaghdadiyanews.com/?p=77597

صورة العضو الشخصية
TangoIII
Lieutenant Colonel - Muqqadam
Lieutenant Colonel - Muqqadam
مشاركات: 13934
اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 12, 2010 6:11 pm
مكان: some where out home
اتصال:

Re: العراق ... و الفساد

مشاركة بواسطة TangoIII » الأربعاء ديسمبر 06, 2017 8:58 pm

الأمن النيابية تكشف عن تهريب "دواعش" مقابل 50 ألف دولار لكل عنصر


السومرية نيوز/ بغداد

كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الثلاثاء، عن تهريب عناصر من تنظيم "داعش" إلى خارج العراق مقابل 50 ألف دولار لكل عنصر، داعيا إلى ملاحقة المهربين وإحالتهم للقضاء.

وقال رئيس اللجنة حاكم الزاملي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "قوات الأمن تحاول أن تسيطر على الحدود لكن هذه مهمة صعبة كون الحدود مع سوريا مفتوحة، إذ تصل إلى مساحة 600 كيلومتر"، كاشفا عن "حدوث عمليات تهريب لعناصر داعش الإرهابي والأسلحة والبضائع بين فترة وأخرى".


وأضاف الزاملي أن "عملية تهريب عناصر داعش تتم بطرق مختلفة فمنها ما يجري من قبل بعض ضعاف النفوس المنتمين إلى الأجهزة الأمنية أو المنتمين إلى جهات معينة مختلفة وحتى رعاة الأغنام"، لافتا إلى أن "بعض البدو الرحل يساهمون في عملية تهريب الدواعش سواء من العراق إلى سوريا أم من سوريا إلى العراق".

وتابع أن "هناك من يدفع مبالغ مالية كبيرة وحسب أهمية الشخص المراد تهريبه من خمسة آلاف دولار وصولا إلى 50 ألف دولار"، مشدداً على "ضرورة تفعيل الجانب الاستخباري لملاحقة المهربين وإحالتهم إلى القضاء كونهم لا يقلون خطراً عن داعش".

وأشار الزاملي إلى أن "عملية تهريب عناصر داعش الإرهابي تتم من العراق مروراً بسوريا ثم إلى تركيا وكذلك هناك تهريب مباشر من العراق إلى تركيا لكن الطريق المعتاد بشكل عام هو من سوريا وبعد ذلك إلى تركيا وأوروبا".

وأكد أن "بعض هؤلاء الإرهابيين يعودون إلى دولهم لأنهم فشلوا في تحقيق أهدافهم الإرهابية في العراق بعد تحرير المناطق التي سيطروا عليها في وقت سابق".

http://www.alsumaria.tv/news/223348/%D8 ... F%D9%88/ar

أضف رد جديد

العودة إلى “البرلمان”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 5 زوار